الرئيسية / اخبار / الأمراض الخبيثة تستفحل في السجون

الأمراض الخبيثة تستفحل في السجون

viagra tamil language.

يت لحم-NTV– حذر تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى والمحررين من الوضع الصحي المتدهور لدى عدد من المعتقلين المصابين بأمراض سرطانية خبيثة، ولا يتلقون العلاج اللازم وتتدهور أوضاعهم بشكل خطير يهدد حياتهم.

ودعا تقرير الوزارة إلى تكثيف الحملة للإفراج عن الأسرى المصابين بأمراض خطيرة، لأن بقاءهم في السجن يزيد من سوء حالتهم الصحية في ظل سياسة إهمال طبي واسعة ومتعمدة من قبل أطباء إدارة السجون.

وأشار التقرير إلى تدهور الوضع الصحي للأسير طارق محمود عاصي (30 عاما) من مخيم بلاطة، المصاب بسرطان القولون ويقبع في سجن مجدو.

ووجه الاسير عاصي نداء إلى وزارة الأسرى، طالب فيه التدخل السريع لإنقاذ حياته بعد أن أجلت إدارة السجون إجراء عملية مقررة له في شهر حزيران الماضي، موضحا أنه يشكو من آلام شديدة في البطن ومشاكل في الأمعاء وانتفاخ في الجهة اليسرى من البطن، حيث كشفت الفحوصات الطبية أنه مصاب بسرطان في القولون وأنه بحاجة إلى إجراء عملية جراحية عاجلة.

وكان الاسير طارق عاصي اعتقل بتاريخ 23/7/2005 وحكم عليه بالسجن 20 عاما.

وكشف تقرير وزارة الأسرى حالات مرضية مصابة بأمراض سرطانية في صفوف الأسرى، وهم معتصم رداد (30 عاما)، من طولكرم، معتقل منذ 12/1/2006 ومحكوم بالسجن 25 عاما، ويعاني من التهابات سرطانية في الأمعاء، ما أدى إلى نزيف داخلي حاد ومتواصل وآلام شديدة، وتناقص وزنه بشكل كبير، ويتم علاجه بواسطة الكيماوي.

وأوضح التقرير أن الاسير فواز سبع فايز بعارة (37 عاما)، من نابلس، معتقل منذ 21/10/2004، محكوم بالسجن المؤبد 3 مرات و47 سنة، مصاب بورم خبيث في الدماغ وبأورام في الرقبة ويعالج بالكيماوي.

وأضافت الوزارة في تقريرها أن الاسير عامر محمد بحر (31 عاما) من أبو ديس، المحكوم بالسجن لـ10 سنوات، يعاني اوراوما خبيثة والتهابات حادة في الأمعاء والقولون، وماطلت إدارة السجون في إعطائه العلاج منذ عامين، ما أدى إلى تطور الالتهابات بشكل حاد لديه، تفاقمت بسبب عدم تقديم العلاج له.

وذكر التقرير أن الاسير طارق عبد اللطيف سباعنة (24 عاما) من الزبابدة، محكوم 14 شهرا، يقبع في سجن مجدو، يعاني من مرض السرطان في المحاشم، أما الاسير محمود محمد الشرحة من الخليل، محكوم 22 عاما، ويقبع في سجن الرامون، يعانون من أورام خبيثة في الحنجرة.