السوبر الإسباني | الريال يتنازل عن “الفوز” قبل ديربي الكالديرون

السوبر الإسباني | الريال يتنازل عن “الفوز” قبل ديربي الكالديرون

ذهاب كأس السوبر الإسباني على ملعب السانتياجو بيرنابيو ...

admin20 أغسطس 2014آخر تحديث : الأربعاء 20 أغسطس 2014 - 11:52 صباحًا

عقّد نادي ريال مدريد من موقفه في لقاء العودة من كأس السوبر الإسباني وهذا عقب التعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة على ملعبه ووسط جماهيره في لقاء الذهاب من أول مباريات الموسم الإسباني 2014-15.

وسيتواجه الفريقان من جديد مساء الجمعة القادم مع أفضلية للروخي بلانكوس الذي لن يحتاج للتسجيل أولاً في المباراة حيث سيكفيه التعادل السلبي من أجل التتويج باللقب.

ظهر أتليتكو مدريد منذ الوهلة الأولى بكامل عافيته ولم يؤثر رحيل بعض النجوم على الأداء وخاصة من حيث الانتشار والالتزام الدفاعي، وعلى عكس المتوقع كان فريق المدرب سيميوني هو السبّاق على تهديد مرمى ريال مدريد.

فبعد 12 دقيقة فقط لاح انفراد شبه صريح للشاب الإسباني “ساؤول نيجويز” ولكن قلة خبرة الأخير جعلته يسدد كرة سهلة للغاية من على خط منطقة الجزاء ذهبت بين يدي الحارس إيكر كاسياس.

وقبل تلك الهجمة حاول المهاجم الكرواتي “ماريو ماندجوكيتش” على استحياء تهديد مرمى الميرنجي بتصويبة على الطائر من خارج المنطقة ولكن كاسياس كذلك كان حاضرًا.

الريال استحوذ على المجريات بنسبة بلغت 74% في الشوط الأول ولكنه كان استحواذًا سلبيًا، حمل هجمة وحيدة في الدقيقة 39 عن طريق عرضية من الويلزي “جاريث بيل” على رأس رونالدو الذي وضع كرة مركونة مرت بجوار القائم الأيسر للحارس مويا.

ومع مطلع الشوط الثاني حاول أنشيلوتي تنشيط خط هجومه فأقحم صفقته الجديدة “خاميس رودريجيز” على حساب أفضل لاعبي العالم “كريستيانو رونالدو” الذي يبدو أنه لم يكن بالجاهزية التامة بمستواه في الشوط الأول.

تحسن مردود الريال بعد نزول خاميس نظرًا لدوره في السقوط في العمق وعلى حدود منطقة الجزاء وعدم الاكتفاء بدور لاعب الجناح.

الريال كاد يتقدم للمرة الأولى في الدقيقة 68 عبر ركلة حرة مباشرة نفذها بيل وتصدى لها الحارس مويا لترتد الكرة من يده تحت قدم الألماني “توني كروس” الذي أرسل تصويبة نصف طائرة ولكنها علت المرمى.

تابع المهاجم الفرنسي “كريم بنزيمة” تلك الهجمة بمحاولة جديدة ورأسية مميزة ذهبت على بعد بضع ياردات من عارضة مويا.

الدور جاء على البديل الكولومبي من أجل تقديم المكافأة لمدربه الإيطالي الذي دفع به، ومع انقضاء 80 دقيقة من اللعب وصل خاميس رودريجيز أخيرًا إلى الشباك مستغلا تكتل داخل منطقة الجزاء تهيأت بعده الكرة على قدمه ليصوبها بسهولة في الشباك معلنًا عن تقدم الفريق الملكي وسط فرحة عارمة في المدرجات.

وفي الوقت الذي انتظرت فيه جماهير البيرنابيو صافرة النهاية، أبت براعة الضيوف في الكرات الثابتة أن ينتهي اللقاء بتفوق الأبيض بعدما تمكن “راؤول جارسيا” من تحويل ركلة ركنية لعبت داخل منطقة الجزاء بقدمه في شباك الحارس “إيكر كاسياس” قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي لتكتب مصيرًا مجهولاً على بطل أوروبا في لقاء العودة.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة