السبت 13 سبتمبر 2014
أخر تحديث : السبت 13 سبتمبر 2014 - 11:29 صباحًا

قال النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الدكتور حسن خريشة: “إن التوجه الفلسطيني إلى المؤسسات الدولية مؤجل حاليا، جراء رهنه بمبادرة الرئيس محمود عباس التي عرضها مؤخراً على الولايات المتحدة الامريكية”.

وأضاف خريشة في تصريحات لـه أن “السلطة الفلسطينية لم تطلب بشكل رسمي حتى اللحظة من المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في جرائم الحرب الاسرائيلية الاخيرة خلال عدوانها على قطاع غزة.

وأشار إلى “أن الرئيس اتخذ قرارا بعدم التوجه إلى المحكمة الدولية لمقضاة اسرائيل الا في حال فشل مبادرته الجديدة الهادفة إلى العودة للمفاوضات مع اسرائيل”.

وأوضح خريشة أن الفصائل الفلسطينية وقعت على الورقة التي اشترط الرئيس عباس موافقة الفصائل عليها من أجل التوقيع على ميثاق روما ولكن حتى الان لم يتم تنفيذ خطوات عملية في هذا الاتجاه.

ويرى خريشة أن هناك العديد من الفرص التي وصفها بالذهبية أمام  قيادة السلطة الفلسطينية لإخضاع إسرائيل ومحاسبتها لكن لا نستطيع استغلالها، مضيفا “لا يمكن مقايضة حق بحق آخر ولا يمكن التمسك ببديل على حساب بديل اخر”.

المصدر - وكالة معا
كلمات دليلية
رابط مختصر