مجلس الأمن: قطع رأس الرهينة البريطاني “جريمة جبانة”

مجلس الأمن: قطع رأس الرهينة البريطاني “جريمة جبانة”

Amer Hijazi15 سبتمبر 2014آخر تحديث : الإثنين 15 سبتمبر 2014 - 8:20 صباحًا

دان مجلس الأمن الدولي إعدام تنظيم “داعش” عامل الإغاثة الإنسانية ديفيد هينز، واصفاً قطع رأس الرهينة البريطاني بـ”جريمة القتل الجبانة والحاقدة”.

وقال المجلس، فجر الاثنين، في بيان رئاسي صدر بإجماع أعضائه الـ15 إن “هذه الجريمة هي تذكير مأساوي بالمخاطر المتعاظمة التي تواجه طواقم الإغاثة الإنسانية كل يوم في سوريا”، داعياً إلى احترام فرق الإغاثة الإنسانية التي تعمل في مناطق النزاعات.

وأضاف أنه “يشدد مجدداً على أن تنظيم داعش في سوريا وبلاد الشام يجب أن يهزم وأن التعصب والعنف والكراهية التي يتبناها يجب أن يتم القضاء عليها”.

وأكدت الدول الأعضاء في المجلس أن “هذه الأعمال الهمجية التي يرتكبها تنظيم داعش لن ترهبها بل ستزيدها إصراراً” على تعبئة الحكومات لقتال تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة” وبقية الجماعات المتطرفة.

ودعا مجلس الأمن كل الدول إلى “التعاون بقوة” مع بريطانيا من أجل سوق المسؤولين عن قتل ديفيد هينز أمام القضاء.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi