تفاقم الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى المرضى في “شطه”

تفاقم الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى المرضى في “شطه”

Amer Hijazi4 نوفمبر 2014آخر تحديث : الثلاثاء 4 نوفمبر 2014 - 2:01 مساءً

قال نادي الأسير اليوم الثلاثاء، ان الأوضاع الصحية للأسرى المرضى في سجن شطه تتفاقم نتيجة لسياسة الإهمال الطبي.

واوضح النادي في بيان له ان الأسير شادي غوادرة (27) عاماً، من جنين والمحكوم بالسجن المؤبد، يعاني من أوضاع صحية غاية في الصعوبة، فالأسير غوادره الذي اعتقل عام (2003) تعرض لعدة إصابات بالرصاص في جسده تسببت بمشاكل كبيرة في الكلى والمثانة والمعدة والأمعاء والبنكرياس، وفي حينه أخضع الأسير لعملية استئصال لنصف كليته اليسرى كما أنه يعيش اليوم على نصف معده.

وذكر الأسير لمحامي النادي الذي قام بزيارته في سجن “شطه” أن أطباء ادارة السجون يقدمون له المسكنات فقط كعلاج، مضيفا أن الأدوية تسببت بحدوث قرحة وجرح في معدته، ومشاكل في النظر.

ونقل محامي النادي أنه وإلى جانب الأسير غوادره فإن (7) أسرى آخرين في سجن شطه يعانون من أوضاع صحية صعبة. والأسرى هم أحمد حنني والمحكوم بالسجن المؤبد، ومحمد غوادره المحكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات، ومهراج شحاده محكوم بالسجن 15 عاماً، وعماد اكميل، والمحكوم بالسجن المؤبد، و أحمد ضميري، وكامل منصور و محمد ابو عيشه، وجهاد ابو هنيه والمحكوم بالسجن المؤبد، وتتراوح إصابتهم بالأمراض من أمراض في الأعصاب والأمعاء والمعدة، ومشاكل نتجت عن تعرضهم لإصابات.

هذا وأكد الأسرى أن سياسة الإهمال الطبي تتفاقم بحقهم، وتحديدا من يعانون من أمراض خطيرة وبحاجة لعلاج ذي تكلفة عالية أو عمليات جراحية.

وفي إطار متصل اشتكى الأسرى من استمرار فرض ادارة السجون لإجراءاتها التعسفية بحقهم إضافة رزمة من العقوبات والتي ازدادت وتيرتها منذ شهر حزيران الماضي.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi