الحمد اللله يبحث مع الشيخ محمد ال مكتوم سبل إعمار غزة

الحمد اللله يبحث مع الشيخ محمد ال مكتوم سبل إعمار غزة

Amer Hijazi17 نوفمبر 2014آخر تحديث : الإثنين 17 نوفمبر 2014 - 10:34 صباحًا

الحمد الله يبحث في الإمارات سبل تأمين دفعات عاجلة لإعمار غزة

بحث رئيس الوزراء رامي الحمد الله، اليوم الأحد، في دبي مع نائب رئيس دولة الإمارات، حاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سبل تأمين دفعات عاجلة لصالح عملية إعادة إعمار غزة، لتسريع تنفيذ المشاريع الطارئة لا سيما التي ستهدف قطاع الاسكان والكهرباء، خاصة في ظل ما يعانيه أهالي قطاع غزة من ظروف صعبة في فصل الشتاء.

وحضر الاجتماع كل من نائب رئيس الوزراء، وزير الاقتصاد محمد مصطفى، ومستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية والاسلامية جواد الناجي، والقائم بأعمال السفير الفلسطيني في الإمارات عصام مصالحة، وعدد من أعضاء مجلس الوزراء الإماراتي والشخصيات الاعتبارية.

وأطلع الحمد الله الشيخ آل مكتوم على انجازات الحكومة في إعادة الاعمار، على مستوى اصلاح المنازل والإيواء، وزيادة عدد ساعات الكهرباء واصلاح شبكات المياه والصرف الصحي، مشددا على التنسيق بشكل كبير مع المؤسسات الدولية والعربية ذات الصلة، لضمان تسريع اعادة الاعمار، تمهيدا لتحسين الوضع الاقتصادي لمواطني غزة والتقليل من نسبة البطالة.

وأكد الحمد الله أن القيادة الفلسطينية تقوم بجهود حثيثة على المستوى الدولي لتأمين حماية للشعب الفلسطيني، وإلزام إسرائيل بوقف انتهاكاتها بحق المواطنين والمقدسات وبشكل خاص المسجد الأقصى، وتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأطلع الحمد الله الشيخ آل مكتوم على آخر تطورات العملية السياسية، ووضعه في صورة ما تتعرض له مدينة القدس من انتهاكات اسرائيلية مستمرة، والمخططات الاسرائيلية التي تهدف لتهويد المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، كما أطلعه على انتهاكات الاسرائيليين والمستوطنين بحق المقدسات.

وشكر الحمد الله الشيخ آل نهيان باسم الشعب الفلسطيني على دور الامارات المتميز في دعم الشعب الفلسطيني لا سيما الدعم المقدم في اعادة الاعمار، مؤكدا أن استمرار الدعم العربي وبشكل خاص لمدينة القدس من خلال دعم المواطنين ودعم المشاريع التنموية، خاصة في قطاع التعليم والصحة، يعمل بشكل اساسي على دعم صمود الفلسطينيين على ارضهم في وجه المحاولات الاسرائيلية لتشريد شعبنا واقتلاعه من ارضه.

إلى ذلك، استعرض مصطفى خطة الحكومة لإعادة الاعمار ومدى الخسائر في قطاعي الاسكان والاقتصاد، وبشكل خاص الدمار الذي خلفه العدوان الإسرائيلي على المباني والمنشآت الزراعية والصناعية والبنية التحتية، مؤكدا أن الحكومة تسعى لتوجيه جهود إعادة الاعمار باتجاه توفير المساكن المؤقتة للمواطنين النازحين عن منازلهم المدمرة وبشكل خاص خلال فصل الشتاء، بالإضافة إلى تمكين القطاع الخاص من العودة إلى العمل في غزة، واعادة بناء المنشأة الصناعية والعمل فيها.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi