انضمام فلسطين للجنائية الدولية يمهد لاتهامات بجرائم حرب

الجمعة 9 يناير 2015
أخر تحديث : الجمعة 9 يناير 2015 - 11:21 صباحًا
انضمام فلسطين للجنائية الدولية يمهد لاتهامات بجرائم حرب

بدأ مسؤولون في السلطة الفلسطينية بالفعل جمع معلومات واعداد قضايا بانتظار توجيه اتهامات بارتكاب جرائم حرب ضد إسرائيل عندما تصبح فلسطين عضوا رسميا بالمحكمة الجنائية الدولية في نيسان/ابريل .

وسوف تضيف هذه الخطوة بعدا جديدا للصراع طويل الأمد بين إسرائيل وفلسطين .

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن فلسطين سوف تنضم للمحكمة الجنائية الدولية في أول نيسان/أبريل المقبل، بعدما قدم الفلسطينيون يوم الجمعة الماضي وثائق للتصديق على نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وبفرض تحريك هذه القضايا، فانها سوف تتسبب في موقف قضائي مشحون.

يشار إلى أن إسرائيل، وبالمثل الولايات المتحدة، لم توقع على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، غير انه يكاد يكون من المؤكد ان إسرائيل سوف ترد بتحريك اتهامات بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.

وفي حين يقول الفلسطينيون إن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية غير قانوني، سوف ترد إسرائيل بالمثل وتقول إن التكتيك الفلسطيني مثل اطلاق صواريخ على السكان المدنيين يرقى الى جرائم حرب .

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي تصريح كانت نقلته اذاعة صوت فلسطين “إننا التقينا بالفعل بالمدعى العام بالمحكمة قبل عدة أيام للاستفادة من هذه الفترة لبدء كل هذه الاجراءات في أقرب وقت ممكن .

ولم يعلق المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايمانويل ناشون على الفور .

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيت لحم في وقت متأخر من أمس الثلاثاء، إن فلسطين قدمت طلب الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية بعد ان رفض مجلس الأمن الدولي قرارا كان من شأنه فرض مهلة لمدة ثلاث سنوات على إسرائيل لإنهاء الاحتلال .

وقال عباس:” توجهنا الى مجلس الامن جاء لأننا يئسنا من أي مساع يمكن ان توصلنا الى حل ” ، خلال الاحتفال بعيد الميلاد وفقا للتقويم الشرقي مع رجال دين الطائفة الارثوذكسية في كنيسة المهد .

وتابع: ” سياستنا التوجه للمجتمع الدولي … لنحصل على حقنا وحق تقرير المصير لهذا الشعب الذي عاش ويعيش لأكثر من 6 عقود تحت الاحتلال “.

وأضاف:” لكن مع الأسف الشديد فشل مجلس الأمن”.

كلمات دليلية
رابط مختصر