الرئيسية / اخبار / نازحون غاضبون يحاولون اقتحام مقر للأمم المتحدة بغزة

نازحون غاضبون يحاولون اقتحام مقر للأمم المتحدة بغزة

حاول عشرات المتظاهرين من أصحاب البيوت المدمرة خلال العدوان الأخير على قطاع غزة مقر للأمم المتحدة في مدينة غزة، احتجاجا على إعلان وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “أونروا” وقف مساعداتها لتعويض متضرري العدوان.

وأفاد مراسلنا المتواجد في المكان أن المتظاهرون يحاولون اقتحام المقر، من خلال الطرق على الأبواب وتسلق أسواره، فيما رشق عدد منهم المقر بالحجارة وأشعلوا إطارات السيارات.

وأشار إلى أن عناصر من الامن والشرطة يحاولون حماية المقر وثني المتظاهرين عن اقتحامه.

وفي كلمة له أمام المقر، حذر المتحدث باسم هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار وإعادة الإعمار من كارثة إنسانية واجتماعية بعد الإعلان غير الأخلاقي وغير الحضاري بوقف المساعدات المالية لأناس يعيشون في كارثة حقيقية تضرب كل جنبات الحياة في قطاع غزة.

وقال أبو سلمية: “لم نكن نتمنى أن نصل إلى هذه المرحلة، ولا المراحل القادمة التي سيراها الجميع، لكن العالم يمارس هذا العقاب الجماعي بالاشتراك مع الاحتلال الإسرائيلي، محملا المجتمع الدولي وخاصة الدول العربية التي تعهدت بتقديم المساعدات المالية خلال مؤتمر القاهرة المسؤولية الكاملة عن تدهور الوضع.

كما حمل الاحتلال الإسرائيلي بصفته قوة احتلال المسئولية عن مضاعفة أزمة سكان القطاع واستمرار منع ادخال مواد الإعمار والوقود، مشيرا إلى أن وكالة أونروا تتحمل أيضا مسئولية الوضع الكارثي وحالة الغضب المتصاعد.

وطالب الأمم المتحدة بالخروج بموقف واضح وصريح، مشددا على أنه على الأمين العام لها بان كيمون التحرك العاجل إزاء منطقة يتعرض سكانها لكارثة حقيقية.

واستنكر  أبو سلمية حالة الصمت والتواطؤ التي تمارسها السلطة الفلسطينية وعدم قيام حكومة الوفق لمسئولياتها.

ودعا القيادة المصرية بصفتها راعية وقف اتفاق إطلاق النار ومؤتمر القاهرة للإعمار للضغط على الجانب الإسرائيلي ودعوة الدول المانحة للالتزام بتعهداتها تجاه ملف الإعمار.

كما دعاها إلى ضرورة فتح معبر رفح للراغبين بالسفر، قائلا: “آن الأوان لمصر وقيادتها ورئيسها لوقف معاناة سكان القطاع”.

فيما دعا الفصائل الفلسطينية لاجتماع طارئ وعاجل لبحث تداعيات قرار أونروا، محذرا من غضبة شعبية في وجه كل المحاصرين.

وقالت وكالة “أونروا” صباح الثلاثاء إنها “أجبرت على تعليق برنامج دفع الإيجارات لأصحاب المنازل المتضررة في غزة”.

وأوضح بيان لـ”أونروا” أن أكثر من 69 ألف عائلة لاجئة تضررت منازلهم خلال العدوان الإسرائيلي ضد قطاع غزة في صيف العام الماضي، وأن الوكالة بحاجة لدفع نحو 720 مليون دولار لصالح تلك الأسر.

وأشارت إلى أنها تلقت منذ انتهاء الحرب 135 مليون دولار فقط من التعهدات، تاركة عجزًا قدره 585 مليونًا

المصد : وكالة صفا

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

Life, Death, and Faculty Motion picture Critique

University Film Assessment – Lifeless or Alive? Critics aren’t the people who don’t comprehend what …