نتنياهو: إسرائيل قد تتدخل ضد إيران قبل الولايات المتحدة

نتنياهو: إسرائيل قد تتدخل ضد إيران قبل الولايات المتحدة

samer qassis15 يوليو 2013آخر تحديث : الإثنين 15 يوليو 2013 - 1:43 مساءً

واشنطن- NTV– حذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد عبر قناة تلفزيونية امريكية ان اسرائيل قد تتدخل عسكريا قبل الولايات المتحدة ضد البرنامج النووي الايراني، واصفا الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني بانه “ذئب في زي حمل”.

وقال نتنياهو في مقابلة مع شبكة (سي بي اس) “نحن اقرب (إلى ايران) من الولايات المتحدة. نحن اكثر تعرضا (للخطر). وعلينا اذن ان نتعامل مع مسألة كيفية التصدي لايران، ربما قبل الولايات المتحدة”.

واضاف “هناك رئيس جديد في ايران. انه ينتقد سلفه لانه كان ذئبا في زي ذئب. ان استراتيجيته تقضي بان يكون ذئبا في زي حمل، بان يبتسم فيما يصنع القنبلة” النووية.

واضاف “انهم (الايرانيون) يقتربون من الخط الاحمر. لم يتجاوزوه بعد”، في اشارة الى السقف الذي كان حدده في خطاب القاه امام الامم المتحدة العام 2012 وعرض فيه قدرة ايران على صنع اول سلاح نووي.

وتابع نتنياهو “وينبغي ابلاغهم من دون اي التباس ان هذا الامر لن يكون مسموحا به”.

وأوضح أن ايران تملك نحو 190 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين في المئة، من اصل 250 كلغ هي ضرورية لصنع القنبلة.

وانتخب رجل الدين المعتدل حسن روحاني في 14 حزيران/يونيو رئيسا لايران على ان يخلف محمود احمدي نجاد رسميا في الثالث من اب/اغسطس. في الوقت عينه حذر مسؤول اسرائيلي ان ايران قد تحاول تقديم عرض للقوى الكبرى التي تعقد الثلاثاء اجتماعا حول البرنامج النووي المثير للجدل لطهران.

وقال المسؤول الاسرائيلي لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه ان طهران قد تقترح “توقفا موقتا” لبرنامجها للتخصيب او حتى “تحويلا محتملا الى مستوى ادنى لجزء من اليورانيوم المخصب بنسبة 20%” للحصول في المقابل على “رفع جزئي للعقوبات” الدولية.

واضاف المسؤول ان “هذا تنازل بلا معنى”، معتبرا ان هذا الامر سيشكل “مثالا اخر على السياسة المتعمدة للنظام الايراني الساعي الى خداع المجتمع الدولي”. واشار الى ان “اسرائيل ستعارض بالكامل مثل هذه الفكرة الايرانية، وسترفض كل الاقتراحات التي لن تشمل (…) وقفا كاملا لاي تخصيب لليورانيوم، سحب ايران لكل المواد المخصبة، اقفال موقع قم غير القانوني تحت الارض، والوقف الكامل لعمل مفاعل البلوتونيوم”.

من جهة اخرى، رفض نتنياهو تأكيد أو نفي معلومات تناقلتها وسائل اعلام اميركية مفادها ان سلسلة الانفجارات التي سجلت في 5 تموز/ يوليو قرب مدينة اللاذقية الساحلية السورية ناجمة عن ضربات جوية اسرائيلية.

وذكرت شبكة (سي ان ان) الجمعة وصحيفة نيويورك تايمز الاحد ان اسرائيل شنت غارات جوية على مخازن ذخيرة لمنع استخدام صواريخ ضد اسطولها البحري.

وعلق نتنياهو “ما ان يحصل شيء في الشرق الاوسط حتى يتهمون اسرائيل. لست معتادا على قول ما نقوم او ما لا نقوم به. يمكنني ان اقول لكم ان سياستي تقضي بمنع نقل الاسلحة الخطيرة الى حزب الله (اللبناني) ومجموعات ارهابية اخرى”.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤولين اميركيين لم تكشف هوياتهم ان الغارة الاسرائيلية استهدفت صواريخ “ياخونت” المضادة للبوارج اشترتها دمشق من روسيا.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

samer qassis