إجراءات عقابية اوروبية ضد اسرائيل بعد الانتخابات

الأربعاء 11 فبراير 2015
أخر تحديث : الأربعاء 11 فبراير 2015 - 11:53 صباحًا
إجراءات عقابية اوروبية ضد اسرائيل بعد الانتخابات

ذكرت صحيفة “معاريف” في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، انه في الوقت الذي تمر فيه العلاقات الاميركية – الاسرائيلية بمرحلة حرجة جدا نتيجة الخلاف حول خطاب نتنياهو امام الكونغرس، فأن الدول الاوروبية الـ 28 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي مستمرة في التخطيط لتطبيق العقوبات على اسرائيل في اليوم الذي يلي الانتخابات الاسرائيلية.

وبهذا الصدد، فقد صرّح مصدر كبير في الاتحاد الاوروبي يوم امس قائلا إن “خيبة امل عمية تجتاح دول الاتحاد الاوروبي لان إحتمالات العودة لطاولة المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين تبدو بعيدة، وان موضوع المفاوضات بين الطرفين لا يشغل حيزاً في الانتخابات الاسرائيلية، لذا فأن على الاتحاد الاوروبي ان يخطط ويستعد لليوم الذي يلي هذه الانتخابات”.

واضافت الصحيفة ان جزءا من هذه الاستعدادات التي يحضّر لها الاوروبيون تتمثل في سلسلة طويلة من العقوبات التي من الممكن ان تشكل وسيلة ضغط لاعادة الطرفين الى طاولة المفاوضات.

ومن بين تلك العقوبات يفكر الاوروبيون بوسم منتجات المستوطنات داخل المجمعات التجارية الاوروبية، بالاضافة الى اتخاذ إجراءات ضد الشركات الاوروبية التي تتعامل مع شركات من خارج الخط الاخضر، الى جانب رفض استقبال شخصيات عامة تمثل المستوطنين، والفحص مجددا للاموال التي تشارك في مشاريع اسرائيلية – اوروبية، وفي الحالات القصوى يفكر الاوروبيون المس باتفاقية التجارة مع اسرائيل.

واشار المصدر الاوروبي إلى انه في كل مرة يتم فيها الحديث عن العقوبات الاوروبية، يقول الاسرائيليون ان ذلك صادر عن موظفين اوروبيين صغار، ولكن “هذه المرة فأن الامر غير صادر عن موظفين بل عبر إجراء واسع تقوده جميع الدول الاوروبية الاعضاء في الاتحاد وعلى مستوى عال جدا”، مضيفا “ان دول الاتحاد حريصة على عدم نشر هذه الاجراءات الى ما بعد الانتخابات الاسرائيلية حتى لا يفسر ذلك بأنه تدخلا في هذه الانتخابات”.

رابط مختصر