جيش الاحتلال: السلطة الفلسطينية قد تنهار في أي لحظة

جيش الاحتلال: السلطة الفلسطينية قد تنهار في أي لحظة

Amer Hijazi13 فبراير 2015آخر تحديث : الجمعة 13 فبراير 2015 - 11:46 صباحًا

ذكرت مصادر استخبارية في جيش الاحتلال، ان عدم تحويل الاموال الى السلطة في رام الله من شأنه أن يودي الى انهيارها في أي لحظة والى عدم استقرار في المنطقة، وذلك وفقا لما نقلته صحيفة “معاريف” العبرية في عددها الصادر اليوم الجمعة.

وبهذا الصدد فقد وضع الجيش المستوى السياسي بحقيقة الوضع.

ووفقا لاحد السيناريوهات التي يراها الجيش محتملة فان أي حادثة مواجهة بين المستوطنين والمواطنين الفلسطينيين، او إلقاء زجاجة حارقة من شأنه أن يتطور ويؤدي الى تدهور سريع بالاوضاع وتصعيد شامل، وقد يشمل الجليل والمثلث.

واشارت هذه المصادر الى ان ضعف السلطة قد يؤدي الى سيطرة التنظيمات المتطرفة على الوضع مما يزيد من اشتعال الوضع.

وترى مصادر في جيش الاحتلال ان شهر نيسان القادم يعتبر مصيرياً على هذا الصعيد، وان الجيش و”الشاباك” يكثفان من نشاطهما في الفترة الاخيرة “لكشف ومصادرة اي وسائل قتالية او اموال للحيلولة دون استخدامها في حال تدهور الوضع الامني”.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi