مجلس الشيوخ يقر إحالة أي اتفاق نووي إلى الكونغرس

مجلس الشيوخ يقر إحالة أي اتفاق نووي إلى الكونغرس

Amer Hijazi8 مايو 2015آخر تحديث : الجمعة 8 مايو 2015 - 12:39 مساءً

وكالات – تبنى مجلس الشيوخ الأميركي، امس الخميس، بشبه إجماع مشروع قانون يجبر الرئيس باراك أوباما على إحالة أي اتفاق نووي مع إيران إلى الكونغرس الصيف المقبل في تأكيد لدور البرلمانيين في المراقبة.

وتبنى أعضاء مجلس الشيوخ بـ 98 صوتا مقابل صوت واحد مشروع القانون الذي لا يزال يتعين إقراره في مجلس النواب. ويمنح الكونغرس حق النظر في أي اتفاق يبرم مع طهران الأمر الذي يعارضه أوباما.

وجاء أن السناتور الجمهوري من ولاية أركانسو، توم كوتون، سوف يطرح مشورع القانون على مجلس النواب، والذي يتوقع أن يناقشه الأسبوع القادم.

وقالت مصادر في البيت الأبيض إن الرئيس أوباما سوف يوقع على القانون في حال صادر عليه مجلس النواب.

يشار إلى أن لجنة الخارجية في مجلس الشيوخ صادقت بالإجماع، الشهر الماضي، على اقتراح قانون بشأن رقابة الكونغرس على الاتفاق النووي الشامل مع إيران، في حال جرى التوقيع عليه في نهاية حزيران (يونيو) القادم.

وقد صودق على اقتراح القانون بعد التوصل إلى حل وسط بين الجمهوريين والديمقراطيين، أزيلت بموجبه كافة البنود التي عارضها البيت الأبيض.

وعلى صلة تطالب الدول العظمى (5 + 1) بأن يشتمل الاتفاق النووي الشامل مع إيران على قيود صارمة بشأن نطاق نشاط البحث والتطوير التي قد تقوم بها إيران في دوائر الطرد المركزية المتطورة في السنوات العشر القادمة لتطبيق الاتفاق، وبضعة سنوات لاحقة، بحيث لا تتجاوز نسبة تخصيب اليورانيوم السقف المحدد.

وأكد مسؤول ألماني، لصحيفة “هآرتس”، أن حكومة بلاده في برلين تجري اتصالات دائمة مع الحكومة الإسرائيلية بشأن المفاوضات مع إيران، على مستوى الخبراء وعلى المستوى السياسي.

وكان المستشار للأمن القومي الإسرائيلي، يوسي كوهين، قد وصل إلى برلين، هذا الأسبوع، لإجراء محادثات تتركز أساسا على البرنامج النووي الإيراني.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi