الرئيسية / رياضة / الكلاسيكو: العالم بانتظار حرب النجوم

الكلاسيكو: العالم بانتظار حرب النجوم

ينتظر العالم على أحر من جمر لقاء “كلاسيكو الأرض” بين ريال مدريد وغريمه برشلونة عند الساعة السابعة والربع من مساء اليوم السبت، على ملعب “سانتياعو بيرنابيو” الشهير في العاصمة الإسبانية مدريد.

ويعد كلاسيكو الليغا الإسبانية من أقوى وأكثر المباريات شعبية في العالم بين فريقين سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات، فتضم صفوف الفريقين كوكبة من نجوم العالم (يقدر ثمنهم بمئات الملايين من الدولارات)، من بينهم نجوم من قطبي “الكلاسيكو” الأقوى في العالم على صعيد المنتخبات بين راقصي السامبا والتانغو، حيث يلعب في صفوف برشلونة الثنائي الأرجنتيني ليونيل ميسي وخافيير ماسكيرانو، والثنائي البرازيلي نيمار دا سيلفا وداني ألفيس، بينما في المقابل يلعب في صفوف ريال مدريد الثنائي البرازيلي الظهيران مارسيلو ودانيلو.

كما تضم صفوف الفريقين نجوما آخرين، فيلعب في صفوف الفريق المدريدي على سبيل المثال قائد النادي وقلبه النابض الإسباني سيرخيو راموس (صخرة قلب الدفاع)، وهدافه التاريخي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات، والكولومبي خاميس رودريغيز، وصانع الألعاب الكرواتي لوكا مودريتش، وبطل العالم الألماني توني كروس، والويلزي غاريث بيل الذي قاد منتخب بلاده لأول مرة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية، والمهاجم الفرنسي كريم بنزيما والحارس الكوستاريكي العملاق كيلور نافاس وآخرون.

وفي المقابل، تلعب في صفوف الفريق الكاتالوني نخبة من لاعبي المنتخب الإسباني أبطال أوروبا، مثل صانع ألعاب الفريق أندرياس إنييستا، سيرخيو بوسكيتس، وجوردي ألبا وجيرارد بيكيه، والأوروغواياني لويس سواريز، إضافة إلى الحارس التشيلي القدير كلاوديو برافو وغيرهم.

هل يعود الـ (BBC) من بعيد؟

لم يبق من الثلاثي المدريدي “الأوروبي” الـ (BBC) المرعب، كريم بنزيما، وغاريث بيل، وكريستيانو رونالدو، إلا فضائح الأول وظل الثاني، وهيبة الأخير أي هيبة الدون رونالدو الذي لا يمر في أحسن حالاته، لكنه يبقى “صاروخ ماديرا” وباستطاعته حسم نتيجة أي مباراة بمفرده.

ويعول الفريق المدريدي وجماهيره على أن يتألق النجم رونالدو “رجل الأوقات الصعبة” وأن يقطع صيامه عن التهديف في المباريات الأخيرة ويحسم نتيجة الكلاسيكو لصالح الملكي.

وأحرز كريستيانو رونالدو 15 هدفا في مباريات “الكلاسيكو”، منذ انضمامه إلى صفوف القلعة البيضاء في عام 2009 قادما من مانشستر يونايتد. ويحتل الدون المركز الثاني في قائمة المسجلين في الفريق الملكي، بعد الأسطورة دي ستيفانو الذي أحرز 18 هدفا في لقاءات الكلاسيكو. ويتصدر الأرجنتيني ليونيل ميسي قائمة الهدافين برصيد 21 هدفا.

أما بالنسبة لكريم بنزيما، الذي سجل أسرع هدف في تاريخ مواجهات الكلاسيكو بين الفريقين في مرمى فيكتور فالديز حارس البرسا سابقا بعد مرور 21 ثانية فقط من بداية المباراة التي جمعتهما في 10 ديسمبر/كانون الأول 2011، في ملعب “سانتياغو بيرنابيو”، فهو يعاني من قضية تورطه في فضيحة ابتزاز زميله في المنتخب الفرنسي ماثيو قالبوينا.

كما أن بنزيما كان يعاني من إصابة تعرض لها مع منتخب الديوك الفرنسية، لكن تقارير إسبانية أكدت أنه تعافى منها ويستعد الآن للمشاركة مع الفريق الملكي لخوض “الكلاسيكو” المرتقب ضد برشلونة يوم السبت.

وذكرت صحيفة “إيكودرياتو” الإسبانية، أن بنزيما غادر تدريبات ريال مدريد يوم الأربعاء لاستكمال جزء من التدريب في صالة “الجيم” وليس للإصابة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المهاجم الفرنسي سيشارك من بداية لقاء الكلاسيكو لزيادة الضغط على دفاع الفريق الكتالوني.

أما النفاثة الويلزية غاريث بيل فيقدم أداء باهتا مع ريال مدريد في الموسم الحالي حتى الآن مقارنة بالموسم الماضي، خلافا لما قدمه مع منتخب بلاده الذي قاده إلى تحقيق إنجاز تاريخي لم يسبقه إليه أحد حتى مواطنه الأسطورة راين غيغز، بوصوله إلى نهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 في فرنسا. ويبدو أن بيل يفكر في أنه حقق حلمه مع منتخب بلاده ويمكنه الآن أن يخلد إلى الراحة، أو بالعكس قد أنجز مهمته مع بلاده وعليه الآن التفرغ لخدمة فريقه ريال مدريد من الآن فصاعدا.

ويعاني فريق ريال مدريد من مسألة أخرى وهي كما ذكرت وسائل إعلامية اختلافات في وجهة النظر بشأن طرية وأداء الفريق، وبحسب تقارير إعلامية فقد حمل قائد الملكي سيرخيو راموس وكريستيانو رونالدو رسالة باسم جميع لاعبي الفريق إلى مدربهم رافائل بينيتز للاعتماد على خطة هجومية في مواجهة برشلونة، وعدم تكرا الطريقة التي أدت إلى الخسارة أمام إشبيلية (2-3) في الجولة الماضية من الدوري. how to take eprostol.