مسيحيو العراق يتبرأون من انتهاكات الفلوجة بالصيام مع المسلمين

مسيحيو العراق يتبرأون من انتهاكات الفلوجة بالصيام مع المسلمين

Amer Hijazi17 يونيو 2016آخر تحديث : الجمعة 17 يونيو 2016 - 2:45 مساءً

يصوم مسيحيو العراق، اليوم الجمعة، تضامنا مع المسلمين تلبية لدعوة وجهتها قبل أيام البطريركية الكلدانية لرعاياها في البلاد، من أجل «توجيه رسالة تكاتف ووحدة بين جميع مكونات الشعب».
وقال القس جوزيف فرنسيس، راعي كنائس الاتحاد الإنجيلية في العراق إن «الغاية من المبادرة هي الصوم والصلاة والدعاء من أجل العراق كي يرفع الله الانقسام عنا، وأن تعبر البلاد لتصبح أرض خير وراحة ورحمة. وتأتي المبادرة كرسالة للتضامن مع إخواننا المسلمين».
من جهة أخرى أعلنت البطريركية تبرؤها من الانتهاكات التي يتعرض لها نازحون فارون من مناطق القتال بين القوات العراقية وتنظيم «الدولة» في الفلوجة. وقالت في بيان صحافي: «في حال صحة صور ظهرت في بعض وسائل التواصل الاجتماعي لمقاتلين يحملون على صدورهم رموزا مسيحية، كالصليب، أثناء اعتدائهم على مدنيين هاربين من «داعش»، فإن البطريركية تدين بشدة هذه الأفعال غير المسيحية وغير الإنسانية ونرفضها قطعا ونؤكد ألا علاقة لهؤلاء الأشخاص بالمسيحية وقيمها».

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi