الرجوب: نجحنا في استضافة حدث رياضي تاريخي غير مسبوق

الخميس 21 يوليو 2016
أخر تحديث : الخميس 21 يوليو 2016 - 2:10 مساءً
الرجوب: نجحنا في استضافة حدث رياضي تاريخي غير مسبوق

بيت لحم-NTV-قال رئيس اللجنة الاولمبية اللواء جبريل الرجوب، اليوم الخميس، إن فلسطين نجحت من خلال تنظيم بطولة فلسطين الدولية للتايكواندو، باستضافة حدث تاريخي غير مسبوق.

وأضاف الرجوب في مؤتمر صحفي عقد اليوم، إن البطولة كانت لنا كفلسطينيين حدثا تاريخيا، تعبر عن أننا قمنا بالتنظيم والاستضافة والإدارة لهذه البطولة وفق الأمل الذي كان معقودا علينا ممن منحونا هذا الشرف.

وقال: “كان لدينا عائق واحد وخلل واحد هو الاحتلال الإسرائيلي العنصري الذي اصر على إعاقة هذه البطولة، ومنع 41 لاعبا من الخارج من الدخول لفلسطين، كما منع شابة تركية وهي زوجة إحدى ضحايا سفينة مرمرة، وبطلة أوروبا العالم في التايكواندو سابقا، وهي تشيدم توب تشودو.

وتابع الرجوب: “نحن كفلسطينيين سنرسل ملفا كاملا للجنة الأولمبية، وندرس كل الاحتمالات، وإذا لم تستطع اللجنة الأولمبية حمايتنا من الاحتلال سيكون لنا موقف وسنوجه رسالة للعالم ولن نذهب للخارج في ظل رفض الاحتلال السماح للاعبينا خصوصا في المحافظات الشمالية بالخروج من غزة”.

وأوضح أن نتائج بطولة التايكواندو كانت مهمة ولافتة، ففلسطين حصلت على ميداليات لم تكن لتسجل لولا حدوث البطولة في فلسطين، ونحيي إخواننا الأردنيين على انجازاتهم أيضا، فالبطولة جرت في فلسطين ونجحت بحمد الله.

من جانبه، قال نائب رئيس الاتحاد الدولي للتايكواندو محمود الفولي، إنه سعيد بالمشاركة بهذه البطولة، شاكرا فلسطين على حسن التنظيم وانجاح البطولة بهذا الشكل الذي يشرف كل عربي.

وشدد على أن ختام البطولة هو بداية لنا كعرب في كل الرياضات الأخرى لنصل إلى فلسطين ونساعدها في تنشيط الرياضيات المختلفة، منتقدا إجراءات الاحتلال الإسرائيلي بحق الرياضيين القادمين لفلسطين.

وأشار الفولي إلى أن الاتحاد الدولي سيصعد عمله ضد الاحتلال الإسرائيلي، فلا يمكن تخيل أن يحرم رياضي من المشاركة في بطولة خارج بلده فكيف إذا كان المنع من المشاركة في الداخل؟! وسنعمل من أجل وقف التعديات على الرياضة الفلسطينية.

وبين أن المكتب التنفيذي للاتحاد العربي وافق على تنظيم بطولة الناشئين العرب للتايكواندو الثالثة في فلسطين العالم المقبل، ومنح الفولي الشارة الدولية للاتحاد الدولي للتايكواندو للواء الرجوب.

من جانبه، هنأ رئيس الاتحاد المغربي، نائب رئيس الاتحاد العربي إدريس الهلالي، دولة فلسطين وشعبنا ورئيس اللجنة الأولمبية الرجوب على ما قدموه للرياضة بصفة عامة ولجميع الرياضات بفلسطين، والمكتب التنفيذي للاتحاد التايكواندو لأن هذا التنظيم يشبه التنظيم في الدول المتقدمة.

ودعا الدول العربية للمشاركة في البطولات التي تنظم في فلسطين، مشددا على أن من لا يحضر للمشاركة من الدول العربية سيحصل على عقوبة من الاتحاد العربي للتايكواندو.

بدوره، قال رئيس الاتحاد البحريني للتايكواندو خالد الحسن، إنه شعر بشعور أخوي في فلسطين، والبطولة كانت عرسا عربيا دوليا بامتياز، آملا أن يتم تنظيم البطولة مرة أخرى على أرض فلسطين.

من جانبه، قال عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للتايكواندو الليبي حسني الجبلان، إن البطولة نجحت بشكل كبير، ونقلت صورة فلسطين الحقيقية للعالم، متمنيا للرياضة في فلسطين مزيدا من التقدم والرقي وللشعب الفلسطيني الحرية والاستقلال.

وفي النهاية، جرى إعلان النتائج الرسمية وتتويج الفرق بالكؤوس للفئات المختلفة، وتوزيع الجوائز والدروع التقديرية على المشاركين والفائزين في البطولة.

رابط مختصر