الاحتلال يفرج عن أسيرين مقدسيين

الاحتلال يفرج عن أسيرين مقدسيين

Amer Hijazi31 أكتوبر 2016آخر تحديث : الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 11:08 صباحًا

أفرجت سلطات الاحتلال، أمس الأحد، عن الشبل المقدسي آدم كايد محمود محمود (16 عامًا) من بلدة العيسوية بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة أربعة أشهر.

وبحسب لجنة أهالي الأسرى المقدسيين، فقد أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير محمود من سجن “مجدو”، علمًا أنه تنقل خلال فترة اعتقاله بين عدة سجون.

وأشارت إلى أنه بتاريخ 22/9/2016 فُجع آدم وشقيقه الأسير منير القابع في سجن “جلبوع” بوفاة شقيقهما الأكبر محمود بعد تعرضه لحادث سير مؤلم، وحرمتهما إدارة السجون من المشاركة في تشيع الجثمان، وإلقاء نظرة الوداع عليه.

وفي السياق، أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير المقدسي عمر محمود عبد العزيز شويكي (21 عامًا) من سكان حي الثوري بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 24 شهرًا.

وكان في استقبال الأسير عائلته وأهالي الحي، وانطلقوا بمسيرة احتفالية جابت الشوارع، تقدمتها فرقة كشافة الثوري، ورفع الأسير المحرر على الأكتاف، وهتف المشاركون للأسرى والمسرى والوحدة الوطنية، ورفعوا الأعلام والرايات الفلسطينية الوطنية، لحين وصولهم إلى منزله.

وأوضحت لجنة أهالي الأسرى أن الأسير شويكي اعتقل بتاريخ 3–12 –2014، بتهمة المشاركة في الأحداث التي جرت عقب استشهاد المقدسي معتز حجازي في منزله، وقد تنقل بين عدة سجون، وتحرر من سجن “جلبوع”.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi