“مدى” يعلن تحركا لتشكيل محكمة دولية صورية لمحاكمة قتلة الصحافيين

“مدى” يعلن تحركا لتشكيل محكمة دولية صورية لمحاكمة قتلة الصحافيين

Amer Hijazi3 نوفمبر 2016آخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 10:18 صباحًا

اعلن المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية “مدى” انه باشر تحركا من اجل الدفع نحو تشكيل محكمة دولية صورية لمحاكمة قتلة الصحافيين والذين يرتكبون جرائم خطيرة ضد الصحافيين في فلسطين وفي انحاء العالم.

وجاء اعلان “مدى” بمناسبة اليوم العالمي لانهاء الافلات من العقاب، الذي يصادف اليوم الاربعاء، الثاني من تشرين الثاني.

وقال المركز الذي يعنى بالدفاع عن الحريات الاعلامية في فلسطين في بيان انه سيعمل على الدفع باتجاه انجاح هذه الفكرة موضحا ان “تشكيل محكمة دولية صورية لمحاكمة قتلة الصحافيين ومرتكبي الجرائم الخطيرة ضدهم سيسلط الضوء بشكل واسع على افلات المعتدين على الصحافيين من المحاسبة على نطاق دولي واسع وسيساهم بالدفع نحو ملاحقتهم ومعاقبتهم كسبيل لكبح ازدياد الجرائم ضد الصحافيين والحريات الاعلامية ووقفها”.

واكد “مدى” بانه سيتقدم باقتراح مفصل حول هذا الموضوع/المقترح (تشكيل محكمة دولية صورية) للشبكة الدولية للدفاع عن حرية التعبير “ايفكس” والتي هو عضو فيها، ولمختلف الجهات الاقليمية والدولية المعنية، من أجل اقرار هذا المقترح، والبدء بتطبيقه بعد الاتفاق على كافة التفاصيل المتعلق بمثل هذه المحكمة.

واشار مركز مدى الى ان قوات الاحتلال الاسرائيلية قتلت منذ مطلع الالفية الثالثة 41 صحافيا وعاملا في الاعلام في الضفة الغربية وقطاع غزة (احدهم قتل هذه السنة)، فيما بلغ عدد الانتهاكات التي رصدها مركز “مدى” ضد الحريات الاعلامية في فلسطين منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية تشرين اول 326 انتهاكا ارتكب الاحتلال الاسرائيلي 207 اعتداء منها فيما ارتكبت جهات فلسطينية في الضفة وغزة 119 انتهاكا منها.

وحسب تقرير اصدرته “حملة الشارة الدولية” ومقرها جنيف لمناسبة اليوم العالمي لانهاء الافلات من العقاب، ان العاملين في الحقل الاعلامي يواجهون مخاطر متزايدة في عدد من مناطق النزاع، وان 105 صحافيين قتلوا منذ بداية العام الجاري 2016 في 25 دولة علما ان ما مجموعه 110 صحافيين كانوا قتلوا في نفس الفترة من العام الماضي 2015.

واوضح التقرير ان افغانستان وسوريا والعراق والمكسيك شهدت اعلى معدل للضحايا من الصحافيين بواقع 10 صحافيين قتلوا في كل بلد منها.

وجدد مركز “مدى” في بيانه التاكيد على ضرورة محاسبة المعتدين على الصحافيين خاصة ما يتعلق بالاعتداءات الجسيمة، مشيرا الى ان “الافلات من العقاب يشجع المعتدين على ارتكاب المزيد من الاعتداءات”.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi