لماذا تُحاول إسرائيل عرقلة اجتماع ‘اليونسكو’ السنوي؟

الأربعاء 4 أكتوبر 2017
أخر تحديث : الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 11:10 صباحًا
لماذا تُحاول إسرائيل عرقلة اجتماع ‘اليونسكو’ السنوي؟

ذكرت القناة السابعة العبرية أن حكومة الاحتلال تبذل جهودًا لعرقلة الاجتماع السنوي الذي ستُقيمه اللجنة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”، الأسبوع المقبل في العاصمة الفرنسية باريس، والذي سيناقش مقترحا ينفي صلة اليهود بالقدس والأقصى.

وأفادت القناة بأن هناك عدة مقترحات ستُطرح للنقاش، بينها مقترح ينفي وجود ارتباط ديني أو صلة لليهود بمدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى، مبينة أن الاجتماعات ستبدأ يوم الأربعاء على مدار ثلاثة أيام.

وكانت منظمة “اليونسكو” تبنت في 18 أكتوبر/ تشرين أول 2016، قرارًا ينفي وجود ارتباط ديني لليهود بـالمسجد الأقصى وحائط البراق، ويعتبرهما تراثًا إسلاميًا خالصًا.

وأوضحت القناة السابعة أنه في حال عدم وجود مشروع اقتراح جديد بشأن صلة اليهود المزعومة بالأقصى والبراق، فإنه سوف يطلب من المنظمة التصويت مرة أخرى على اقتراح العام الماضي.

وبيّنت أن “هناك مخاوف من أن يقوم الفلسطينيون بتقديم اقتراح أكثر تطرفًا من الاقتراحات السابقة، تشمل نفي أي صلة لليهود بحائط البراق والمسجد الأقصى، والمواقع الأخرى المقدسة لليهود في القدس”.

رابط مختصر