صيدم: أزمات جامعة الأقصى انتهت

الأربعاء 4 أكتوبر 2017
أخر تحديث : الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 11:14 صباحًا
صيدم: أزمات جامعة الأقصى انتهت

أعلن وزير التربية والتعليم في حكومة الوفاق الوطني صبري صيدم، انتهاء أزمات جامعة الأقصى الحكومية في قطاع غزة، في ظل تشكيل مجلس توافقي جديد ضمّ كل الأطياف السياسية، والبدء بمرحلة جديدة لإعادة تصويب الأوضاع فيها؛ بما يضمن استمرارها في تقديم الخدمة للمسيرة التعليمية وخدمات نوعية لطواقم الجامعة وموظفيها وطلبتها.

وأكّد الوزير صيدم خلال زيارة للجامعة، دعم الحكومة للجهود الحثيثة التي تبذلها إدارة الجامعة في التطوير والارتقاء للوصول إلى أفضل المستويات.

وأعرب عن سعادته الكبيرة بتشكيل مجلس توافقي جديد للجامعة ضم كل الأطياف السياسية، مشددًا على أن جامعة الأقصى سطّرت نموذجًا متحضّرً مشرقًا للوحدة والوفاق الوطني.

وأشاد صيدم بقيادة الجامعة الحكيمة المتمثلة برئيسها د. كمال الشرافي، وبنوعية البرامج الأكاديمية فيها، معربًا عن سعادته بزيارة مقر الجامعة. وأكد على أهمية خدمة أبناء المجتمع الفلسطيني في ظل الأوضاع التي يعيشها قطاع غزة.

وشهدت جامعة الأقصى سلسلة من الأزمات، والتي استمرت لأكثر من عام إثر حالة الخلاف والانقسام التي شهدتها لتعيين رئاسة جديدة للجامعة.

بدوره، وصف الدكتور الشرافي زيارة وزير التعليم صيدم لمقر جامعة الأقصى بـ”التاريخية”، متمنيًا أن تكون بادرة خير وبداية لزيارات أخرى قريبة.

وتخلل زيارة الوزير للجامعة اللقاء برؤساء الجامعات المحلية في قطاع غزة لإطلاعهم على صورة وآليات العمل في المرحلة القادمة من تقنين للتخصصات وفق الخطة الوطنية للتعليم العالي و طبيعة عمل اللجان المكلفة ومهامها من أجل اصلاح الأوضاع التعليمية والأكاديمية.

رابط مختصر