المجتمع المدني الكوري ومنظمة غير حكومية عالمية تدعو للسلام في شبه الجزيرة الكورية

الأربعاء 6 ديسمبر 2017
أخر تحديث : الأربعاء 6 ديسمبر 2017 - 1:59 مساءً
المجتمع المدني الكوري ومنظمة غير حكومية عالمية تدعو للسلام في شبه الجزيرة الكورية

عقد منتدى بعنوان “منتدى توحيد السلام الكوري” لوضع تدابير بناء السلام لتوحيد كوريا والسلام العالمي في قاعة المؤتمر الأعضاء في الجمعية الوطنية الكورية. في المنتدى، اجتمع السياسيون وممثلو المنظمات غير الحكومية للدعوة إلى سياسات التوحيد الاستراتيجي التي تنطوي على دمج الجهود الجماعية لأنشطة المجتمع المدني بحضور سفراء إلى كوريا من 12 دولة بما في ذلك السلفادور وكمبوديا وكوستاريكا وبولندا ولاوس.
وبينما يسعى المجتمع الدولي إلى اتخاذ تدابير من بينها فرض عقوبات اقتصادية لمنع الاستفزازات الأخيرة من التجارب النووية لكوريا الشمالية، دعا المشاركون في هذا المحفل إلى اتباع نهج طويل الأجل ومتسق إزاء قضية كوريا الشمالية. وفي حلقات النقاش، اقترح أن يتسنى التوصل إلى الحل النهائي للأزمة الأمنية في شرق آسيا بما في ذلك قضية كوريا الشمالية إلى حد كبير من خلال توحيد الكوريتين والسبل العملية للحث على إقامة شراكة وثيقة بين الحكومة والمدنية المجتمع.
وفى كلمة الترحيب قال الرئيس التايلاندى ايك تشونج من المجلس الكورى للعلاقات الخارجية “ان الحل العسكرى للتهديد النووى لكوريا الشمالية سيؤدى الى حرب شاملة وسيؤدي الى تدمير الشعب الكورى بشكل مشترك. إن الحل النهائي للتهديد النووي لكوريا الشمالية والمشكلة الكورية الشمالية هو التوحيد. ومن الضرورة بمكان إعداد سياسة التوحيد النشطة “.
“أنا من قدامى المحاربين في الحرب الكورية. لا يزال بإمكاني أن أتذكر بوضوح أصوات الرفاق الذين يرفضون الحرب تحت الرصاصات ” وأوضح الرئيس مان هي لي من الثقافة السماوية والسلام العالمي واستعادة الضوء حقيقة مأساة الحرب بين الأخوة. “لقد ولدنا على قدم المساواة في هذا العالم ولكنهم فقدوا حياتهم بفظاحة وبفظعة دون فرصة للعيش حياتهم. واضاف ان السياسة ولا القانون اعطيا تعويضات للجنود الشباب الذين تم التضحية بهم.”
كما ذكر لى ان اعلان السلام ووقف الحرب يمكن ان يكون حلا لتوحيد الكوريتين والسلام العالمى. وتتناول هذه الاتفاقية مبادئ حل النزاعات والتعاون الدولي من أجل بناء السلام مثل احترام القانون الدولي وتسوية المنازعات بالوسائل السلمية ونشر ثقافة السلام.
ودعا الرئيس لي الجميع إلى أن يصبحوا رسل سلام لإحلال السلام في كوريا والعالم قائلا “لقد أبرمت الشركة اتفاق السلام مع الرؤساء الحاليين والرؤساء السابقين والمحاكم العليا ورؤساء الجامعات والزعماء الدينيين ورؤساء المنظمات الدولية . وقد بث هذا الخبر في جميع أنحاء العالم. ان وقف الحرب والسلام العالمى سيتحقق لان الجميع يرغبون فى السلام اكثر من الحرب ولدينا الجواب من اجل السلام وهو الحزب.”

رابط مختصر