الرئيسية / اخبار / محليات / استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب سلفيت

استشهاد شاب بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب سلفيت

استشهد شاب فلسطيني، اليوم الاثنين، بعد أن أطلقت عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي النار، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مستوطنة “بركان” في سلفيت شمال الضفة الغربية.
وادعى جيش الاحتلال أن الشاب حاول طعن عدد من الجنود عن مفترق “جيت”، فأطلقوا النار عليه دون أن يصاب أي من الجنود بجروح.
وأفادت مصادر محلية أن الشهيد هو الياس صالح ياسين (٢٢ عاما) من قرية بديا غرب سلفيت، وهي القرية التي تسكن فيها المواطنة عائشة الرابي التي استشهدت ليل الجمعة الفائت بعد تعرض السيارة التي كانت تستقلها للرشق بالحجارة على أيدي المستوطنين قرب نابلس.
ونقلت الإذاعة “السابعة” عن رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة يوسي داجان، الذي تواجد في المكان، مباركته لقتل الشاب الفلسطيني، متوعدا في ذات الوقت ببقاء الاستيطان وتوسعه على حساب المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية. cephalexin for dogs without rx.

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

معايعة: عدد السياح مع نهاية العام سيفوق 2.8 مليون سائح وحاج

قالت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، إن عدد السياح مع نهاية العام الجاري سيفوق مليونين …