الرئيسية / رئيسي / استمرار حصار المسجد الاقصى ، الاعتداء على إمامه وحراسه

استمرار حصار المسجد الاقصى ، الاعتداء على إمامه وحراسه

حاصر ضباط وقوات الاحتلال مسجد قبة الصخرة، صباح اليوم الاثنين، وتمركزوا على أبوابها.
وأوضحت مراسلة وكالة معا أن قوات الاحتلال تتواجد باعداد كبيرة على أبواب مسجد قبة الصخرة ومنعت دخول المصلين اليها لاداء صلاة الظهر.
وتوافد مئات المصلين الى المسجد الاقصى، وستقام صلاة الظهر في صحن مسجد قبة الصخرة فقط.
وافاد المصلون انهم توجهوا الى صحن المسجد حيث ستقام صلاة واحدة في المكان، كما تعالت أصوات التكبيرات في المسجد الأقصى رفضا لاغلاقه ومحاصرته.
واوضح فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الاوقاف الإسلامية، أن القوات الخاصة منعت كذلك الائمة ومجموعة من الشيوخ دخول مسجد قبة الصخرة.
وأوضح الدبس ان قوات الاحتلال الخاصة اعتدت بالضرب المبرح على الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الاقصى، خلال تواجده في ساحة مسجد قبة الصخرة.
وقامت سلطات الاحتلال باحتجاز هويات كافة المصلين الوافدين الى الاقصى لأداء صلاة الظهر.
وأوضح الدبس أن حراس المسجد الأقصى رفضوا دخول أحد أفراد الشرطة الى مسجد قبة الصخرة وهو يرتدي “الكيبة على رأسه”، ولدى محاولته اقتحام المسجد بالقوة، قام الحراس المتواجدين على رأس عملهم بإغلاق الأبواب.
وأضاف الدبس أن الضباط وأفراد من الشرطة تتمركز حتى اللحظة عند أبواب مسجد قبة الصخرة، وحالة من التوتر تسود المكان.
وفي ذات السياق اقتحم وزير الزراعة في حكومة الاحتلال “اوري ارئيل”، المسجد الاقصى عبر باب المغاربة بحراسة مشددة من ضباط وشرطة الاحتلال.
يشار ان الوزير “أرئيل” يكثف من اقتحامه للمسجد الأقصى برفقة المستوطنين، حيث اقتحمه الأسبوع الماضي.