اصابات واغلاق مداخل رام الله احتجاجا على تردي خدمات “الاونروا”

اصابات واغلاق مداخل رام الله احتجاجا على تردي خدمات “الاونروا”

samer qassis12 يناير 2014آخر تحديث : الأحد 12 يناير 2014 - 1:06 مساءً

اصيب العشرات صباح اليوم الاحد، خلال مواجهات اندلعت بين شبان من مخيم الجلزون والشرطة الفلسطينية، اثناء محاولة الأخيرة فض فعالية احتجاجية نظمتها اللجان الشعبية للمخيمات الفلسطينية في الجلزون، احتجاجا على تردي اوضاع المخيمات.

وأفاد مراسل جريدة القدس مهند العدم بأن العشرات من المواطنين وافراد الشرطة اصيبوا، جراء المواجهات الدائرة قرب مخيم الجلزون، مضيفا أن مدير شرطة محافظة رام الله المقدم عمر البزور اصيب في عينه.

وقال امين سر اللجان الشعبية بمخيم الجلزون حسين عليان، إن الشرطة حاولت فك الاحتجاج بالقوة، مضيفا انه اصيب عشرات شبان جراء المواجهات التي اطلقت خللها الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، والرصاص الحي.

وأوضح عليان أن “اللجان الشعبية بمختلف مخيمات الضفة قررت اغلاق الشوارع الرئيسة قرب المخيمات احتجاجا على تردي اوضاعهم الصحية والتعلمية، وعدم الاستجابة لمطالب العاملين المضربين في وكالة الغوث”.

وأضاف أن الخطوة الاحتجاجية تأتي لمطالبة السلطة الفلسطينية بالتدخل والضغط على وكالة الغوث وحثها على الاستجابة للعاملين فيها، لافتا الى أن “السلطة لم تساعد المضربين عن العمل منذ اكثر من 40 يوما الذي يعني انها غير مهتمة بالمخيمات الفلسطينية وهذا ما اثار غضب ابناء المخيمات واغلاق الشوارع اليوم”.

واغلق عدد من الشبان شارع رام الله- القدس، قرب مخيم الامعري، واشعلوا  عددا من اطارات المركبات، فيما اغلق العشرات الطريق المؤدي للمدينة قرب مخيم بيرزيت.

وأغلقت لجان المخيمات منذ صباح اليوم كافة الشوارع بالقرب من المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية احتجاجا على تدهور الاوضاع الصحية والتعلمية وانتشار البطالة داخل المخيمات، بالاضافة الى عدم استجابة وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين “الانروا” لمطالب العاملين المضربين منذ 40 يوما.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

samer qassis