دراسة تكشف جينا رئيسيا يرتبط بشيخوخة شرايين الرئيسيات

حدد باحثون صينيون جينًا مرتبطًا بالشيخوخة الشريانية في الرئيسيات.

وتعد التغيرات المرتبطة بالعمر في خصائص الشرايين عوامل عالية الخطورة لبعض أمراض القلب والأوعية الدموية. لكن فهم العلماء لشيخوخة الشرايين وتطوير التدخلات المبكرة كان محدودًا.

وقام باحثون من معهد علم الحيوان التابع للأكاديمية الصينية للعلوم وجامعة بكين ومؤسسات بحثية صينية أخرى بتحليل الشريان الاورطي المسن لنسناس المكاك.

ويعتبر الشريان الأورطي واحدا من أكثر المناطق عرضة للإصابة بالآفات مع تقدم العمر. ويُظهر التحليل أن الأورطي المسن للمكاك أظهر خصائص شيخوخة الشرايين ، مثل زيادة سمك الجدار وتشكيل الغطاء الليفي وتكلس الشرايين.

هذا ووجد الباحثون أن تعبير ” فوكسو3 أيه “، الجين الذي يعتقد أنه يلعب دورًا في طول العمر ، انخفض في ستة أنواع من خلايا الأوعية الدموية لدى القرود أثناء عملية الشيخوخة.

وقاموا بإخراج هذا الجين من خلايا البطانة الغشائية البشرية، طبقة خلايا التي تكون السطح الداخلي للأوعية الدموية، وتنظم وظيفة جدار الأوعية الدموية. وأظهرت الخلايا تغيرا كبيرًا ، مثل انخفاض القدرات في الانتشار والحركة والإصلاح.

وتم نشر نتائج الدراسة في مجلة (( اتصالات الطبيعة )).

وقال الباحثون إن دراستهم تقدم نظرة ثاقبة لفهم شيخوخة الشرايين في الرئيسيات والأدلة لتطوير علاج جديد لاضطرابات الأوعية الدموية المرتبطة بالعمر في المستقبل.