بعد 12 عاما الشهيد أحمد عبدالجواد سيدفن يوم الثلاثاء

بعد 12 عاما الشهيد أحمد عبدالجواد سيدفن يوم الثلاثاء

samer qassis25 يناير 2014آخر تحديث : السبت 25 يناير 2014 - 4:55 مساءً

من المقرر أن يتم يوم الثلاثاء المقبل، تحرير جثمان الشهيد أحمد حافظ سعدات عبد الجواد من مخيم عسكر في نابلس، بعد اثني عشر عاما من احتجازها في مقبرة الأرقام.

وقالت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة والكشف عن مصير المفقودين، ‘بعد إثني عشر عاماً من الصبر والكفاح، تستعيد عائلة عبدالجواد من مخيم عسكر في نابلس، جثمان ابنها عند الساعة الثامنة مساء، من معبر الطيبة، قرب مدينة طولكرم’.

وعبّرت الحملة ‘عن بالغ تقديرها لكافة الجهود التي أسفرت عن استرداد جثامين شهيداتنا وشهدائنا الأبرار الذين احتجزتهم حكومة إسرائيل أمواتاً في مقابر الأرقام المشينة، وتدعو جموع الفلسطينيين إلى مشاركة عائلة عبدالجواد ومحافظة نابلس في مراسم تسلم جثمان الشهيد مساء الثلاثاء المقبل’.

ويعتبر تسليم جثمان الشهيد أحمد عبدالجواد هو عملية التسليم الخامسة في دفعة الـ36، الذين تم انتزاع قرارات قضائية من أجل الإفراج عنهم بعد تعريفهم، وإعادتهم إلى عائلاتهم التي انتظرتهم طيلة سنين.

ويشار إلى أن الشهيد أحمد عبدالجواد ارتقى في اشتباك بالنيران مع حراس مستوطنة ألون موريه’ قرب مخيم عسكر القديم، بتاريخ 28\3\2002، وكان عمره 19 عاما.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

samer qassis