عندليب فلسطين الاسمر يشغل بال الفلسطينيين… فاتصل به عباس مهنئا وتابعه فياض مصوتا

الإثنين 13 مايو 2013
أخر تحديث : الإثنين 13 مايو 2013 - 10:53 صباحًا
عندليب فلسطين الاسمر يشغل بال الفلسطينيين… فاتصل به عباس مهنئا وتابعه فياض مصوتا

رام الله ـ NTV –  بات الفنان الفلسطيني محمد عساف المشارك في برنامج محبوب العرب “أرب آيدول” الذي يبث على قناة mbc، يشغل بال الفلسطينيين سواء على المستوى الرسمي او الشعبي.

وفيما تشهد الاراضي الفلسطينية حملات اعلانية متعددة في وسائل الاعلام المختلفة سواء الخاصة او الرسمية تحث المواطنين على التصويت لصالح عساف دخل الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ذلك الخط رغم انشغاله بالاوضاع السياسية، فاتصل بعساف لتشجيعه والتعبير عن دعم القيادة الفلسطينية لموهبته الغنائية، ومهنئا إياه على المكانة التي وصل إليها في البرنامج.

وعبر عباس في اتصاله الهاتفي الذي اجراه السبت عن دعمه وتأييده للفنان عساف، الذي تشكل موهبته فخرا لفلسطين والأمة العربية، حاثا شعب فلسطين والشعوب العربية للتصويت له، متمنيا له أن يكون الفائز في البرنامج.

وفي الوقت الذي حرص فيه العاملون في مؤسسة الرئاسة الفلسطينية على ترتيب اجراء الاتصال الرئاسي بعساف، لم يتوان رئيس الوزراء الفلسطيني المستقيل الدكتور سلام فياض عن التصويت لصالح عساف ومتابعة حلقات برنامج محبوب العرب.

وكتب فياض في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” ليلة الجمعة انه يتابع وعائلته عساف ويصوتون له، وقال: “لاول مرة بعيداً عن البرامج السياسية او الاخبارية، اكون متحمسا لسماع وتشجيع متسابق فلسطيني في برنامج مواهب غنائية على التلفاز، اليوم انا والعائلة متحمسون لسماع محمد عساف .. فنحن كباقي شعوب الارض لا بد ان يكون لنا نصيب في الفرح والفوز والسعادة، كما ولا بد لي ايضاً من مساعدة ام خالد- زوجة رئيس الوزراء – في تحضير وجبة خفيفة وكوب من الشاي، تحياتي لكم جميعاً مع خالص المحبة”.

وفيما بات الاهتمام بعساف واضحا على الصعيد الفلسطيني، الرسمي والشعبي، استطاع ذلك الفنان ان يتسلل بصوته لداخل سجون ومعتقلات الاحتلال الاسرائيلي ويستفز بصوته الاسرى الفلسطينيين القابعين خلف القضبان وفي زنازينهم، بحيث باتوا رغم معاناتهم وما يتعرضون له من تعذيب وسوء معاملة، يحاولون بشتى الوسائل للتعبير عن مؤازرتهم لذلك الصوت الفلسطيني الذي بات يلقب بعندليب فلسطين الاسمر.

 وأكد الأسرى في سجون الاحتلال لمركز الأسرى للدراسات أن عساف أوجد متابعة لبرنامج “اراب ايدول” في سجون ومعتقلات الاحتلال الاسرائيلي، واشاروا الى أن هنالك جمهورا كبيرا وخاصة من أوساط فصائل منظمة التحرير في سجون الاحتلال يتابع بشغف أداء عساف الذى استطاع أن يوظف مسرح البرنامج لايصال رسالة فلسطين للعالم من خلال الأغاني الوطنية التي أداها.

وأكد الأسرى أن عساف شاب فلسطينى ووطنى بامتياز، الأمر الذي اتضح من خلال مسيرته الفنية الوطنية التى تجسدت من خلال أغانيه وعلى رأسها : يا رسول الله، وبكرة من سجنك، وشدي حيلك يا بلد ، ويا طير الطاير يا رايح عالديرة، وبتبكي ليه يا حمام، وبيمينو غصن الزيتون وبشمالو سلاح، وخانيونس مجدك حيعود، وراجعين يا وطن، وزفينا الشهيد، وعدينا بحور، ويا وطنا وإحنا اصحابو، وأغان وطنية أخرى.

وتمنى الأسرى أن تتوج مسيرة عساف بلقب “محبوب العرب” وأن يبقى صاحب الرسالة الوطنية التي أداها منذ الصغر، وأن تكون قضية فلسطين والأسرى حاضرة في أعماله الفنية المستقبلية .

واستطاع عساف الذي غنى العديد من الاغاني الوطنية للشعب الفلسطيني قبل مشاركته في برنامج “محبوب العرب” ان يشغل بال المواطنين والمسؤولين في الاراضي الفلسطينية على حد سواء، حتى باتت ليلة الجمعة من كل اسبوع موعد غنائه علامة مميزة في الشارع الفلسطيني، ويلزم الكثير من المواطنين منازلهم لمتابعة تلك الاصوات الفنية في ذلك البرنامج.

ويواصل عساف تقدمه في مسابقة “أراب ايدول”، وحصل على أصوات أهلته للصعود الى المراحل النهائية في اطار التصفيات الجارية، وغنى ليلة الجمعة أغنية “قتلوني عيونا السود” للفنان وديع الصافي، بدأها بموال لفلسطين الهب به مشاعر الجمهور، واثار اعجاب لجنة التحكيم. 

رابط مختصر