مصادر اسرائيلية: “تقدّم في الاتصالات” لوقف إطلاق النار

الإثنين 14 يوليو 2014
أخر تحديث : الإثنين 14 يوليو 2014 - 2:41 مساءً
مصادر اسرائيلية: “تقدّم في الاتصالات” لوقف إطلاق النار

ذكرت مصادر اسرائيلية اليوم الاثنين انه طرأ تقدّم معين في الاتصالات الجارية حالياً للتوصل الى وقف لاطلاق النار، في العدوان ضد قطاع غزة الذي دخل يومه السابع، وذلك حسب الموقع الالكتروني لصحيفة “معاريف”.

واضافت هذه المصادر “ان هذه الاتصالات لا زالت مائعة، وان خيار العملية البرية ما زال مطروحاً على الطاولة”.

واشارت الصحيفة الى انه جرت في الايام الاخيرة محاولات لجس النبض في محاولة لتحقيق وقف النار الا انه من غير المؤكد ان هذه المحاولات قد حققت نجاحاً، وان جهوداً قطرية وتركية واميركية تبذل في هذا الاتجاه، الا ان اسرائيل معنية بأن تلعب مصر دوراً في هذا المجال، وذلك لإمتلاكها لرافعات تمارس من خلالها الضغط على حماس لقبول ذلك وفي مقدمتها فتح معبر رفح الحدودي مع القطاع.

ووفقاً لهذه المصادر، فإن حركة حماس معنية بالتوصل الى إتفاق لوقف النار حسب المعلومات المتوفرة لدى اسرائيل بهذا الخصوص.

وادّعت الصحيفة وجود خلافات في وجهات النظر بين المنظمات المسلحة في غزة بخصوص التوصل لوقف إطلاق النار، ووفقاً لمصادر صحفية بريطانية فإن حماس رفضت محاولة مصرية للتوصل الى التهدئة، وبأنها تفضّل ان يتم ذلك بوساطة تركية وقطرية فقط، في حين صرّح نائب الامين العام لمنظمة الجهاد الاسلامي زياد نخاله انه “لا حديث عن تهدئة بدون تدخل مصري” – حسب الصحيفة -.

وفي سياق ذلك، ذكر موقع “واللا” الاخباري العبري ان السلطة الفلسطينية تسعى الى عقد قمة دولية، لشق الطريق امام وقف العدوان على غزة، وتحريك العملية السلمية في آن واحد، حيث حذّر مقربون من الرئيس محمود عباس انه بدون مسار سياسي لتجديد المفاوضات فإن السلطة ستتوجه الى محكمة الجنايات الدولية، حيث تتخوف السلطة من إمكان التوصل الى إتفاق لوقف النار لا يتضمن تجديد العملية السلمية.

واضاف الموقع ان السلطة تسعى ان يضم المؤتمر الى جانب فلسطين واسرائيل دول عربية ودول اخرى، مشيرا الى ان السلطة تسعى لمبادرة يُفتح في إطارها معبر رفح الحدودي مع مصر بوجود حرس الرئاسة، ونشر قوات فلسطينية على ممر فيلاديلفيا وإطلاق سراح المعتقلين من صفقة شليط وتوسيع العمل في معبر بيت حانون (ايرز).

وفي غضون ذلك، دعا وزير الخارجية في حكومة الاحتلال افيغدور ليبرمان الى تفكيك سلطة حماس وطردها من المنطقة.

واضاف ليبرمان في مقابلة مع الموقع الالكتروني لصحيفة “يديعوت احرونوت”: “انه ليكن معلوماً لدى الجميع انه في حال انتهت المعركة الحالية بدون ذلك، فإن الامر لن يستمر الا لفترة مؤقتة وقصيرة قبل الدخول في الجولة الرابعة من المواجهة مع حماس”.

واضاف في سياق سؤاله عن العملية البرية: يجب ان تكون جميع الخيارات مطروحة.

رابط مختصر