الرئيسية / اخبار / اتفاق على انجاز ملفات المصالحة خلال 3 أشهر

اتفاق على انجاز ملفات المصالحة خلال 3 أشهر

بيت لحم  – NTV –  اتفقت حركتا فتح وحماس، خلال لقاء جمعهما بمقر جهاز المخابرات المصرية في القاهرة، امس، على إنجاز جميع ملفات المصالحة العالقة خلال ثلاثة اشهر.
وضم وفد حركة حماس موسى أبو مرزوق، ومحمد نصر، وصالح العاروري، فيما ضم وفد حركة فتح، عزام الأحمد، وصخر بسيسو، وأمين مقبول.
وصرح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس وفدها للحوار عزام الأحمد، عقب اللقاء، بأن الجانبين اتفقا على وضع جدول زمني يبدأ باستكمال وإصدار قانون انتخابات المجلس الوطني من قبل الرئيس محمود عباس حتى يتم تنفيذ ما يتضمنه القانون من حيث تشكيل لجنة الانتخابات للمجلس الوطني في الخارج، وبدء تسجيل الناخبين في الخارج، وتحديد موعد الانتخابات في ضوء ذلك. وأضاف إن الطرفين اتفقا على عقد جلسات حوار دائم لمتابعة تنفيذ ذلك، والتوافق على تشكيل حكومة التوافق الوطني وفق اعلان الدوحة.
وأكد الأحمد، ثقة القيادة الفلسطينية في رعاية مصر لملف المصالحة الفلسطينية. وقال في مؤتمر صحفي مع عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى ابو مرزوق مساء امس، “أبلغنا المصريين ثقتنا في القيادة المصرية وأكدنا لهم إننا لا نقبل بشريك مع مصر، فنحن نثق في نقاء الدور المصري تجاه المصالحة والرغبة المصرية في انهاء حالة الانقسام في الساحة الفلسطينية”.
وردا على سؤال حول نية قيام الرئيس محمود عباس، والرئيس المصري محمد مرسي، ورئيس وزراء تركيا رجب أردوغان لزيارة غزة قريبا، قال الأحمد “هذا الخبر غير صحيح وعار عن الصحة تماما.. وزيارة الرئيس (أبو مازن) لمصر تأتي بدعوة رسمية من رئيس جمهورية مصر العربية محمد مرسي، لبحث العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، مضيفا أن الرئيس سيصل القاهرة ظهر اليوم الأربعاء، وسيلتقي أخاه الرئيس مرسي غدا الخميس.
من جانبه قال ابو مرزوق “إن الرعاية الوحيدة لملف المصالحة الفلسطينية هي مصر ونحن لم نعترض على أي دور وعلى أي مساعدة عربية، مضيفا اننا نتوقع قريبا أن نشهد انهاء للانقسام وبدء مصالحة حقيقية على الأرض الفلسطينية”. وأضاف أن الاجتماع الذي عقد امس بين فتح” وحماس في القاهرة برعاية مصرية، تم خلاله التوافق على أن تظل الاجتماعات مستمرة حتى نتوصل الى انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة وانجاز المهمة التي ينتظرها الشعب الفلسطيني في كل مكان.
وقال ابو مرزوق “إنه من اليوم وحتى 3أشهر سنعالج كل القضايا العالقة والتي تؤدي في نهاية المطاف الى تشكيل الحكومة وإجراء الانتخابات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس والخارج بشكل متزامن” . celexin.
وأضاف ان هذه القضايا التي سنناقشها خلال ثلاثة شهور وهي قانون انتخابات المجلس الوطني، وتشكيل اللجنة المركزية للمجلس الوطني التي تعمل على تسجيل الناخبين، وكذلك القوانين المتعلقة بالمجلس التشريعي التي سيقرها بعد تشكيل الحكومة والمتعلقة بكل ما هو متصل بصلاحيات المجلس التشريعي سواء كانت متعلقة بالحكومة او قانون الانتخابات.
وقال “لقد تم الاتفاق على عقد اجتماع للجنة إعداد قانون الانتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني برئاسة رئيس المجلس الوطني الدكتور سليم الزعنون يوم الثلاثاء القادم في عمان، وذلك للانتهاء من هذا القانون في مدة أقصاها أسبوعين”.
وأضاف أن هناك عدة معوقات تحول دون سرعة انجاز المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام وهذا لا يعني ان هذه النقاط ستكون حائلا دون التوصل إلى اتفاق المصالحة، وهذه مسائل يجب تجاوزها والاتفاق على توافق وطني فلسطيني نخوض من خلاله معركتنا لتحرير فلسطين.
في ذات الاطار، نقلت مواقع مقربة من حماس عن مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي قوله إن الطرفين اتفقا على إنجاز جميع الملفات العالقة (تشكيل الحكومة والانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني ومنظمة التحرير والحريات العامة والمصالحة المجتمعية) خلال ثلاثة شهور.