كاميرات حرارية في مترو بنما لتحديد المصابين المحتملين بفيروس كورونا

جرى تركيب كاميرات حرارية في العديد من محطات مترو بنما لتحديد المسافرين الذين يحتمل أن يكونوا مصابين بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنت الثلاثاء الإدارة.

وسجلت بنما التي فرضت تدابير صارمة للغاية لمكافحة الوباء، أكثر من 4600 إصابة من بينها 136 وفاة وهي أعلى حصيلة في أميركا الوسطى.

وقال مسؤولون في الشركة العامة التي تدير المترو في العاصمة إن الكاميرات المزودة أجهزة استشعار بالأشعة تحت الحمراء سيتم تركيبها عند مداخل 12 محطة لتحديد الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة.

وفي وقت لاحق، سيتم تركيب أجهزة مماثلة في 18 محطة أخرى تشكل خطي المترو.

وسيخضع المستخدمون الذين تم تحديدهم بهذه الطريقة لفحص ثانٍ للتحقق مما إذا كان لديهم حمى، أحد أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وفي هذه الحالة، سيعزلون عن المسافرين الآخرين.

وفي مرحلة ثانية، يخطط مسؤولو المترو لتركيب كاميرات مزودة تقنية التعرف على الوجه ومتصلة بأرقام بطاقة الهوية، ما يساعد في تحديد مواقع منازل الأشخاص الذين يعانون من الحمى.