الجمعة , أبريل 16 2021

دراسة جديدة تشير إلى أن فصيلة الدم تؤثر على خطر الإصابة بعدوى شديدة من كورونا

يشير تحليل جيني جديد لمرضى كوفيد-19 إلى أن فصيلة الدم قد تؤثر على ما إذا كان شخص ما قد يتطور لديه مرض كوفيد-19 بدرجة شديدة، وذلك فقا لأحدث دراسة نُشرت في مجلة (نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين).

وقارنت الدراسة، التي شملت باحثين في إيطاليا وإسبانيا والدنمارك وألمانيا وبلدان أخرى، بين حوالي ألفي مريض في أوروبا تطور لديهم مرض بكوفيد-19 بدرجة شديدة وبين عدة آلاف آخرين من الأشخاص الأصحاء أو الذين لديهم أعراض خفيفة أو ليس لديهم أعراض.

ووجدوا أن أولئك الذين يحملون فصيلة الدم A كانوا أكثر عرضة لمواجهة درجة شديدة من المرض فيما كان أولئك الذين يحملون فصيلة الدم O أقل عرضة لذلك.

وكتب الباحثون في تقريرهم قائلين إن “بياناتنا الجينية تؤكد أن خطورة تعرض من يحملون فصيلة الدم O لكوفيد-19 كانت أقل منها بالنسبة لمن يحملون فصائل دم غير O، فيما كانت خطورة الإصابة أعلى بالنسبة لمن يحملون فصيلة الدم A مقارنة بمن يحملون فصائل دم غير A”.

ووجد الباحثون أن من يحملون فصيلة الدم A لديهم خطر أعلى بنسبة 45 في المائة في الإصابة بالعدوى مقارنة بمن يحملون فصائل دم أخرى، أما من يحملون فصيلة الدم O فهم عرضة للإصابة بالمرض بنسبة 65 في المائة شأنهم شأن من يحملون فصائل دم أخرى.

ووجدوا أيضا أن هناك مجموعات جينات معينة مرتبطة باحتمالات أعلى في تطور مرض كوفيد-19 لديهم بدرجة شديدة.