أقدام عالمية في ماراثون بيت لحم

أقدام عالمية في ماراثون بيت لحم

Amer Hijazi22 مارس 2018آخر تحديث : الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 3:51 صباحًا

order Kamagra online cheap, generic nolvadex قبيل عيد الفصح يصل سياح كثيرون الى مهد المسيح، لكن اعدادا منهم سيقضون وقتا اضافيا في مشاهدة حدث رياضي سنوي.

لهذا السبب تقول الفتاة البرازيلية وتدعى جوزيليا انها وصلت الى المدينة.

وقالت الفتاة التي لم تصرح بسوى اسمها الاول” مشاركتي في الماراثون يأتي ضمن التضامن الحقيقي مع شعب صاحب قضية عادلة”.

وابلغت مراسل “وفا” خلال تواجدها في مركز السلام ببيت لحم، انها اول مرة تشارك في هذه التظاهرة الرياضية، مشيرة الى ان مدينة بيت لحم تقف امام حدث كبير من خلال ما اشاهده في المكان الذي يوزع فيه الزي الخاص للسباق.

وستشارك جوزيليا في سباق 10 كم وقالت “هناك تنظيم رائع. انا اشعر بالراحة. وبيت لحم تعيش حالة من الامن والأمان”.

وسيعدو المشاركون في هذا الماراثون من امام جدار الفصل العنصري الذي يفصل مدينة المهد عن العاصمة المحتلة.

وكانت جوزيليا تسمع كثيرا عن الجدار الذي سيمر من امامه المشاركون. وقالت “انا سوف لا اشعر بالطمأنينة عندما امر بجانبه (…). أتمنى ان يزال وان تكون المناطق مفتوحة على بعضها.

والشعور والاحساس لا يختلفان لدى المشارك الدانماركي “مادسك انينغ” الذي سيشارك في سباق 21 كم. وقال لـ”وفا”، “انا أشارك للمرة الأولى وكذلك الزيارة الأولى لفلسطين، وانا قمت بالتسجيل للمشاركة من خلال مجموعة من الفلسطينيين الذين يشاركون في سباق كوبنهاغن، من خلالهم تعرفت على الماراثون”.

ولم يخف هذا الشاب حقيقة انه كان يسمع كثيرا عن الجدار، والان صبح لديه الفضول بأن يراه ويركض قربا منه.

وأعرب عن سعادته في “ان الماراثون ساهم في تمكنه من زيارة كنيسة المهد للمرة الأولى، وكذلك مدينة القدس”.

ويشكل ماراثون فلسطين الدولي الذي تحتضنه مدينة بيت لحم في كل عام، والمقرر غدا الجمعة، تظاهرة رياضية كبيرة، بمثابة رسالة موجهة من قبل أبناء الشعب الفلسطيني للعالم، ان هناك شعبا يستحق الحياة، على ارضه.

وأنهى القائمون والجهات الشريكة كافة الاستعدادات والتجهيزات لهذا الحدث الرياضي.

وأصبح مهد المسيح في شهر اذار، موعدا لإقامة الحدث محط انظار العالم، كما هو في شهر كانون الأول والثاني عندما يحتضن ضيوفه المشاركين في احتفالات عيد الميلاد المجيد.

وقال رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، اللواء جبريل الرجوب ان “استمرار المحطات في ماراثون فلسطيني الدولي وبنسخته السادسة يشكل نواة لإصرار الفلسطينيين على الحرية والتمسك بالهوية الفلسطينية، وانه حتمية الانتصار”.

وأضاف الرجوب، ان “المارثون يمثل إرادة شعبنا في الحق والايمان بعدالة الحق والاستعداد الدائم للتضحية والعمل والسلوك وفق المنظوم الانساني النضالي الفلسطيني”.

رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، أشار الى ان استمرار تنظيم هذا الماراثون له دلالات واضحة وهو ان مدينة بيت لحم امنة وهادئة، مشيرا الى ان البلدية حرصت على القيام بواجبها من خلال تصليح الشوارع وتعبيد أجزاء منها خاصة المتعلقة بمسار الماراثون، هذا في إطار تسويق المدينة سياحيا بل فلسطين عامة.

وقال سلمان، ان رسالتهم من هذه التظاهرة الرياضية هي “السلام والمحبة والتأكيد على ان على هذه الأرض ما يستحق الحياة”.

ووسط مدينة بيت لحم، تحديدا مركز السلام، يجري العمل على قدم وساق كخلية نحل لوضع اللمسات الأخيرة من قبل موظفي المجلس الأعلى للشباب والمتطوعين، خاصة الأمور الإدارية المتعلقة بتسليم المشاركين الزي الخاص، والصحفيين بطاقات وكل ما يساهم في انجاحه.

وأشار المنسق العام للماراثون اعتدال عبد الغني لـ”وفا”، الى ان الأمور المتعلقة بالمارثون في نهايتها، وان هناك اقبالا كبيرا على المشاركة من الشرائح كافة، لافتة إلى ان عدد المسجلين حتى الان يفوق (7000) مشارك ومشاركة من 72 دولة تمثل دول أوروبية وعربية واميركا الجنوبية والشمالية وافريقيا.

وبالنسبة للمشاركة العربية وأيضا من قطاع غزة، فانه لم يتسن حتى الان معرفة عدد الحضور، لان ذلك مرهون بموافقة سلطات الاحتلال للسماح لهم بالقدوم.

وقالت عبد الغني، ان نسبة الاناث في المشاركة بهذا الماراثون وصلت الى النصف تقريبا، وان الماراثون سيشمل سباقات 42 كم، و21 كم، و10 كم، و5 كم الخاص بالعائلات.

وأوضحت ان خط الماراثون كما هو في كل عام سينطلق من أمام كنيسة المهد، مرورا بـ: شارع المهد، ومحيط مسجد بلال بن رباح، ومخيمات عايدة، والعزة، والدهيشة، والخضر، ومن ثم العودة الى نقطة البداية، مشيرة الى وجود 11 محطة على طول امتداد مسافة السباقات لمراقبة المتسابقين.

وسيشرف على هذا الماراثون حوالي 300 موظف ومتطوع، مع تواجد لأكثر من 120 صحفيا ومصورا يمثلون طواقم الصحافة المحلية والاجنبية.

وقال مدير شرطة محافظة بيت لحم العقيد حقوقي علاء الشلبي إنه “تم الانتهاء من الاستعدادات كافة من أجل تأمين الفعالية، وسيكون هناك استنفار كامل في صفوف الشرطة بكافة إداراتها ومراكزها وأقسامها لتتولى مهمة توفير الأجواء الملائمة للمشاركين وتأمين خط سيرهم في الطرقات”.

وأشار الشلبي الى ان الخطة تتضمن نشر أعداد كبيرة من ضباط وأفراد الشرطة في دوريات راجلة ومحمولة على المفارق الرئيسية بمدينة بيت لحم، وانه سيتم إغلاق جزئي لجميع المداخل والطرق الفرعية التي ستعترض خط سير الماراثون أمام حركة المركبات الخاصة والعمومية باستثناء مركبات الأمن ومركبات الإسعاف والطوارئ.

المصدر : وفا

كلمات دليلية
رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi