مسؤول صحة عالمي يحذر: بؤرة تفشي كورونا تنتقل نحو الأمريكتين

حذر مسؤول صحة اقليمي وعالمي، يوم الأربعاء، من أن بؤرة تفشي كوفيد-19، تنتقل “من أوروبا نحو الأمريكتين”.

وخلال هذا التحذير، قال كريستيان موراليس فوهريمان، ممثل منظمة الصحة للبلدان الأمريكية ومنظمة الصحة العالمية في المكسيك، عبر مؤتمر فيديوي بالعاصمة المكسيكية، إن الأمريكتين لديهما “الوقت للاستعداد لما هو قادم”، مشيرا إلى أن قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية شهدتا بالفعل 925291 حالة إصابة بالفيروس، و44 ألف حالة وفاة.

وأضاف “ما لا يمكننا الهروب منه هو أننا على وشك تجربة أسوأ فترة للمرض في المنطقة وفي المكسيك”.

وأضاف أنه في المكسيك، التي أبلغت عن 10544 حالة مؤكدة و970 حالة وفاة حتى يوم الأربعاء وفقا لإحصاء من جامعة جونز هوبكنز، يحتاج الناس إلى التعاون مع إجراءات التباعد الاجتماعي والنظافة الصحيحة، لضمان عدم تجاوز المرضى لقابلية المستشفيات.

في أمريكا الجنوبية، أبلغت تشيلي عن 11296 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس و160 حالة وفاة، بعد اكتشاف 464 عدوى جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، مع وفاة 13 مريضا آخر.

وسجلت بيرو 19250 حالة إصابة، و530 حالة وفاة، مع اكتشاف 1413 حالة إصابة جديدة في اليوم الماضي.

قال وزير الصحة البيروفي، فيكتور زامورا، إن “هذا الفيروس شديد العدوى، ويقفز من شخص لآخر عندما يكونان معا. لذا، فإن أي نشاط حول العودة إلى الطبيعي، يتعين أن يلتزم بالاحتياطات اللازمة، لضمان عدم حدوث هذا الاتصال”، مشيرا إلى أن الحكومة حذرة جدا بشأن رفع إجراءات الإغلاق.

وأعلنت البرازيل، أكبر دولة في أمريكا اللاتينية، يوم الأربعاء، أن حالات الإصابة ارتفعت من 43079 إلى 45757، بينما ارتفع عدد الوفيات من 2741 إلى 2906، بمعدل وفيات بلغ 6.4%.

وفي الإكوادور، أعلنت السلطات الصحية أن 10850 شخصا ثبُتت إصابتهم بالفيروس، وتوفي 537، في حين يشتبه بوفاة 952 شخصا آخر بسبب المرض، وفقا لما قالته ماريا باولا رومو، وزيرة الداخلية في إيجازها الصحفي اليومي.