علماء صينييون يطورون طريقة تشخيص جديدة لرصد سرطان الرئة في مراحل مبكرة

طور علماء صينيون طريقة جديدة لرصد الورم الخبيث في العقدة الليمفاوية بين المرضى المصابين بسرطان الرئة في المراحل المبكرة، مما قد يساعد على تعزيز خطة العلاج في هذا الجانب.

ويعتمد تقييم الورم الخبيث في العقدة الليمفاوية رئيسيا على حكم الأطباء عند إجراء تشخيص الأشعة على التصوير المقطعي، الذي يفتقر الى الدقة العالية وقد يؤدي إلى خطط علاجية غير مناسبة وزيادة خطر المضاعفات.

وطور باحثون من معهد سوتشو للهندسة الطبية الحيوية والتكنولوجيا التابع للأكاديمية الصينية للعلوم ومستشفى شانغهاي تشانغتشنغ برنامج التعلم العميق ثلاثي الأبعاد بناء على أساس صور تشخيص الأشعة على التصوير المقطعي والمعلومات السريرية المتواجدة للرصد الدقيق بالورم الخبيث الكامن في العقدة الليمفاوية بين المرضى المصابين بسرطان الرئة في المراحل المبكرة.

وقام الباحثون باختبار والتحقق من صحة البرنامج مع صور الأشعة على التصوير المقطعي والسجلات السريرية لـ501 مريض من هذا النوع. وأظهرت النتائج أن معدل دقة التشخيص للبرنامج بلغ 92.8 في المائة، بارتفاع عن التشخيص من الأطباء وبرامج التشخيص السابقة.

وتساعد البحوث على تعزيز الدقة التشخيصية لتطور سرطان الرئة وتيسير استخدام الدواء المناسب بدقة. كما تقدم مراجعة لتطوير برنامج التشخيص المؤيد الذكي.

وتم نشر نتائج البحوث في مجلة (سرطان الرئة).