رجاء الجداوي تدخل مرحلة صحية حرجة وتوضع على جهاز تنفس اختراقي!

لا زالت الحالة الصحية للفنانة المصرية رجاء الجداوي، آخذة في التدهور يومًا تلو الآخر، فبعدما استخدم معها الفريق الطبي المعالج كل مراحل الإسعافات لإنقاذها من فيروس كورونا المستجد والذي أُصيبت به في عيد الفطر الماضي، دخلت الفنانة المصرية مرحلة صحية حرجة.

ووفقاً لصحف محلية، قالت مصادر طبية بمستشفى أبو خليفة للعزل في محافظة الإسماعيلية بمصر، إن الفريق الطبي المعالج استخدم آخر مرحلة لإسعاف رجاء الجداوي إذْ تم نقلها من على جهاز CPAP ووضعها على جهاز التنفس الاختراقي الذي يستخدم طبقًا للبروتوكول العلاجي الخاص بمرضى كورونا الذين يدخلون في مرحلة متأخرة.

وأكدت المصادر أن رجاء الجداوي لازالت في العناية المركزة داخل مستشفى العزل، وذلك بعد إجراء 3 مسحات pcr لها ظهرت جميعها إيجابية بينما بلغت نسبة الأكسجين في الدم بعد وضعها على جهاز التنفس الاختراقي 55%.

وأجرت الجداوي منذ دخولها المستشفى ثلاثة تحاليل، كان الأول بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والثاني عقب حقنها بمصل البلازما بيومين، وظهرت أيضًا نتيجته إيجابية، وأجرت مسحة خلال الساعات الماضية، وظهرت نتيجته إيجابية أيضًا.

يذكر أنه تم حقن الجداوي بمصل البلازما مؤخرًا حسب بروتوكول اللجنة العلمية المشرفة على علاج مصابي فيروس كورونا، بوزارة الصحة والسكان، لكنه لم يؤثر بالسلب ولا الإيجاب على حالتها الصحية.

وصاحب دخول الفنانة الكبيرة العزل الصحي، شائعات كثيرة حول وفاتها وهو ما أزعج أسرتها كثيرًا التي طالبت مروجي الشائعات بالدعاء لها بدلًا من نشر وترويج الشائعات التي أثرت على نفسية وصحة الفنانة.

وأصيبت الجداوي بفيروس كورونا منذ فترة وتم ونقلها لمستشفى العزل، بحسب ابنتها أميرة وجرى تداول صورة حديثة للفنانة 82 عامًا في حالة صحية مقبولة، وظهرت في الصورة ممسكة بالمصحف من أجل قراءة القرآن، وإلى جوارها شخص يرتدي الكمامة والقفازات.

على الجانب الآخر، كانت الجداوي انتهت قبل فترة قصيرة من تصور مشاهدها في “لعبة النسيان” ونشرت صورة تجمعها بفريق وأبطال المسلسل عبر موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام معلنة الانتهاء من تصوير المسلسل وعلقت عليها ” مبروك لكل فريق العمل…الف الحمدلله والشكر… فركش”.