خبراء الصحة: الكحوليات و الرياضة لا يتماشيان معا

يوصي خبراء الصحة بمقاومة الرغبة الملحة في احتساء الجعة الباردة بعد ممارسة الرياضة، لأن المرء لا يسدي لجسده صنيعا طيبا بهذا.

ويعيق احتساء كمية صغيرة من الكحول بعد ممارسة التمارين الرياضية إعادة توليد النسيج العضلي، حسبما يشير المركز الاتحادي للتعليم الصحي ومقره كولونيا.

ويوضح المركز أن الكحوليات لها تأثير مدر للبور، ما يعزز من إزالة كتلة المياه المطلوبة لإمداد العضلات بالمواد المغذية والمعادن. وتتقيد عمليات الأيض المطلوبة لبناء العضلات بعد ممارسة التمارين جراء احتساء الكحوليات.

كما أن احتساء مشروب كحولي قبل النشاط الرياضي فكرة سيئة أيضا، بحسب المركز الاتحادي للتعليم الصحي، لأن ذلك يعيق التنسيق وردود الفعل المنعكسة، وهو ما يزيد من خطر التعرض لإصابات.