الأمم المتحدة تطالب بـ 35 مليار دولار لتمويل أبحاث كورونا

دعا أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى ” طفرة كمية في التمويل” لمبادرة منظمة الصحة العالمية لتسريع وتيرة تطوير لقاحات مضادة فيروسك كورونا المستجد وعلاجاته وتقنيات تشخيصه.

وتلقى المشروع المعروف اختصارا باسم “آكت” لإتاحة إمكانيات العلاج من كوفيد19-، ثلاثة مليارات دولار وصفها جوتيريش بأنها “ضرورية كتمويل أولي”.

وأضاف في اجتماع عبر الانترنت لمجلس تسهيل مشروع آكت: “ولكننا بحاجة الآن لنحو 35 مليار دولار أخرى للتحرك من البداية إلى التوسع والتأثير”.

وتابع: “هناك حاجة حقيقية لهذه المبالغ، وبدون ضخ 15 مليار دولار على مدار الثلاثة أشهر المقبلة، يبدأ فورا، فإننا سوف نخسر فرصة سانحة لزيادة الأبحاث أكثر وبناء مخزون بالتوازي مع الترخيص والبدء في الحصول وتسليم التقنيات التشخيصية والعلاجات ومساعدة الدول على الاستعداد لتحسين اللقاحات الجديدة عندما تصل”.

وتطالب المبادرة التي انطلقت في مؤتمر للمانحين في بروكسل في أيار/مايو، بتوزيع عادل للقاحات والعقاقير المستقبلية على الدول النامية وكذلك المتقدمة.