الاحتلال يرفض الإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام ماهر الاخرس

أكد حسن عبد ربه، الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن محكمة الاحتلال الإسرائيلي، رفضت الالتماس المقدم للإفراج عن الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام منذ 78 يوماً على التوالي.

وقال عبد ربه: “محكمة الاحتلال تصر على أن الإفراج عن الأسير الأخير، سيكون بعد انقضاء مدته أي في يوم 26 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل”.

وأضاف: “المعلومات المتوفرة الآن، أن الأسير الأخرس يرفض ذلك، ويستمر في إضرابه، وقد سبق أن رفض أيضاً عرضاً إسرائيليا بهذا الاتجاه”.

وفيما يتعلق بالحالة الصحية للأسير الأخرس، أكد عبد ربه، أن حالته الصحية تزداد سوءاً وتدهوراً في كل ساعة، وهو معرض لانتكاسة خطيرة، وخاصة في ظل نقص حاد بنسبة السوائل في الجسم والأملاح، بالإضافة إلى عدم القدرة على السماع بشكل طبيعي، وعدم القدرة على الكلام أو الحركة، والتشنجات المتكررة وفقدان الوعي المتقطع.

وقال: “كل هذه الأعراض قد تدفع بإصابته بانتكاسة طبية مفاجئة، تلحق أعضاء جسده، وحياته بشكل كامل”.