الأحد , فبراير 28 2021

هل من الممكن أن يكون أحد المكملات الغذائية مفيداً بقدر ممارسة التمارين الرياضية بانتظام؟

كشف بحث جديد أنه من الممكن أن يساعد أحد المكملات الغذائية الشائعة، وهو الـ “جلوكوزامين”، في تقليل خطر الوفاة بشكل عام، بقدر مماثل لممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ونشر موقع “ميديكال نيوز توداي” الالكتروني الطبي، تفاصيل البحث الجديد الذي توصل إليه مؤخرا، باحثان من جامعة ويست فرجينيا في مورجانتاون.

وأظهر البحث أن الأفراد الذين حصلوا على مادة “جلوكوزامين/شوندرويتين”، وهي أحد أكثر أنواع مكملات الجلوكوزامين الغذائية شيوعا، بصورة يومية لمدة عام واحد على الأقل، شهدوا انخفاضا بنسبة 39 % في معدل الوفاة بشكل عام، وتراجعا بنسبة 65 % في احتمال الوفاة نتيجة الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ومع ذلك، فإن الدكتورة دانا كينج، وهي المشاركة الرئيسية في وضع الدراسة ورئيسة قسم “طب الأسرة” في جامعة ويست فرجينيا، لا تنصح الأشخاص بأن يحل المكمل الغذائي محل ممارسة التمارين الرياضية.

وتوضح كينج أن “هذا ليس ما نقترحه… استمروا في ممارسة الرياضة، إلا أن التفكير في أن تناول قرص (من المكمل الغذائي) سيكون مفيدا أيضا هو أمر جذاب “.