الأحد , فبراير 28 2021

المالكي يؤكد أهمية تحرك المجموعة الرباعية لدفع جهود استئناف المفاوضات

أكد وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، اليوم الثلاثاء، أهمية تحرك المجموعة الرباعية الأوروبية العربية لدفع جهود استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

وقال المالكي في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، إن الجانب الفلسطيني يرحب بتحرك المجموعة الأوروبية العربية وينسق باهتمام مع الخطوات الجارية.

واعتبر المالكي أن تحرك المجموعة الرباعية الأوروبية العربية يستهدف بالدرجة الأولى ملء الفراغ الذي تم تركه من اللجنة الرباعية الدولية بفعل سلوك إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وقال، إن “الولايات المتحدة في عهد ترامب علقت دور اللجنة الرباعية وجمدت عملها بشكل كبير، وهو أمر خطير وينذر بتداعيات سياسية وهنا تبرز أهمية تحرك المجموعة العربية الأوروبية”.

وأضاف، “نرحب بتشكيل فريق عمل أوروبي عربي للبحث المشترك في سبل درء المخاطر الحاصلة والتأكيد على حل الدولتين والعمل من أجل العودة للمفاوضات على أساس قرارات الشرعية”.

وشدد المالكي على أهمية تحرك المجموعة الأوروبية العربية ودعمها السياسي من أجل أن تلتئم اللجنة الرباعية الدولية مجددا وتأخذ دورها في التأكيد على القضية الفلسطينية والعودة للمفاوضات.

وكان وزراء خارجية مصر وفرنسا وألمانيا والأردن بحثوا خلال اجتماع لهم أمس القاهرة، إطلاق عملية تفاوضية لحل القضية الفلسطينية، وتسوية الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي على أساس حل الدولتين.

وأكد الاجتماع الوزاري الرباعي، في بيان ختامي، أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بشأن سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط نحو سلام عادل وشامل ودائم، وخلق بيئة مواتية لاستئناف الحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وشارك في الاجتماع الوزاري الرباعي، كل من وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونائب رئيس الوزراء وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، ووزيري خارجية فرنسا جان إيف لودريان وألمانيا هايكو ماس.

وتوقفت آخر مفاوضات للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيلين في نهاية مارس العام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية دون تحقيق تقدم لحل الصراع الممتد بين الجانبين منذ عدة عقود.