الجمعة , فبراير 26 2021

تقييم أمني إسرائيلي: إيران ستستخدم أراضي العراق واليمن لتنفيذ هجمات انتقامية

أظهر تقييم أمني استخباري إسرائيلي، أن إيران لن تتخلى عن فكرة التموضع في سوريا وتعزيز تواجدها في البلاد، مع توسيع نطاق عملها لاستخدام أراضٍ ثانية مثل العراق واليمن للرد على العمليات الإسرائيلية والأميركية بدون المخاطرة بالحرب المباشرة على أراضيها.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإنه تم تقديم الخطة الاستراتيجية الخاصة بعمل المنطقة الشمالية، إلى منتدى الأركان العامة كجزء من عملية تحسين جاهزية القيادة للتحديات المتوقعة.

وقال أمير برعام قائد ما يسمى المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي، إن الجمع الوثيق بين الإستراتيجية والعمليات المختلفة هو أساس النصر، ونحن بحاجة إلى التعمق في كل هذا من أجل الوصول لنكون أقوياء ومستعدين للصراعات التي قد تتطور في الساحة الشمالية.

وبغض النظر عن التهديد الإيراني، يرجح التقرير السنوي أن حزب الله وحماس سيواصلان تكديس الأسلحة عالية الجودة ومراكمة قوتهم برعاية ودعم إيراني، وتركيز الجهود على بناء اقوة العسكرية بطريقة تزيد من ثقتهما بقدراتهما.

وقال تمير هيمان رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية “إن أعدائنا مستمرون في التمركز عبر الحدود الشمالية لضرب إسرائيل عبر هضبة الجولان، يجب أن لا نستخف بهذا، فنحن نقدم حلًا جيدًا وبطرق متنوعة، ونقوم بعمليات علنية وسرية”.

وأضاف “بفضل القدرات الاستخباراتية العالية، تمكنا من مهاجمة مئات الأهداف في حملة ما بين الحربين، وحفاظنا على التفوق الإقليمي لإسرائيل”.