الأحد , فبراير 28 2021

قيام الكلب بهز ذيله لا يعني بالضرورة أنه سعيد

يقول خبراء الحيوانات إن قيام الكلب بهز ذيله لا يعني دائما أنه سعيد.

وتقول خبيرة سلوك الكلاب كاتيا كراوس إن الكلاب تعرب عن مشاعرها بالفعل عن طريق ذيولها. ولكن في حين أن الإنسان يحب أن يعتقد أن هذا يعني أنها سعيدة، ففي الواقع أنها تعني أن الكلب مستثار.

إذا ما كنت تريد قراءة ما يحدث بالضبط، فانظر إلى ارتفاع الذيل ومدى سرعة حركته. فلابد أن يعطيك هذا علامة على ما إذا كان الحيوان خائفا أم عدوانيا.

وكقاعدة عامة، كلما كانت حركات الذيل أبطأ وأكثر نعومة، كان الكلب أقل شعورا بالتوتر.

وتختلف الأمور إذا ما كان الذيل يتحرك بشكل أسرع ولا يتأرجح بعيدا. ويعني الذيل المشدود المتوتر المرتفع شيئا واحدا: المواجهة. وهذا يكون صحيح أكثر إذا ما توقف الذيل عن الحركة.

وتوضح كراوس أن الكلب السعيد عادة ما يحرك ذيله بينما يرفعه لأعلى مرفقا بكثير من الحركات المرنة وأحيانا ما تكون في شكل دوائر تقريبا.

ولكن في بعض الأحيان، يمكن للكلب السعيد أن يهز ذيله في بسرعة وبشكل حاد. ولمعرفة الحالة المزاجية للكلب، عليك مراقبة ذيله في مواقف أخرى، مثل عندما تعلم أنه يشعر بالتهديد من قبل كلب آخر.

ومن المفيد أيضا أن تأخذ طبيعة الكلب وتشريحه وبقية لغة جسده في الحسبان.