الجمعة , أبريل 16 2021

الاتحاد الأوروبي بصدد فرض عقوبات ضد أفراد وكيانات مختلفة بسبب انتهاكات حقوق الإنسان

من المتوقع أن يصادق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 27 وزيرا اليوم الاثنين على عقوبات ضد أفراد وكيانات مختلفة بسبب انتهاكات حقوق الإنسان.

ومن المقرر أن يوافق الوزراء خلال اجتماع في بروكسل على فرض عقوبات على أربعة أفراد وكيان واحد من الصين لتورطهم في انتهاكات حقوق الإنسان لسكان الويغور في إقليم شينجيانج، وفقا لدبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي.

وبموجب آلية عقوبات حقوق الإنسان العالمية التي أقرت مؤخرا، قام الاتحاد بتجميد الأصول وحظر السفر.

كما سيفرض التكتل أيضا عقوبات على العديد من الأفراد والكيانات من كوريا الشمالية وروسيا وليبيا وإريتريا وجنوب السودان على أساس تلك الألية، وفقًا لمصادر دبلوماسية.

ومن المحتمل أن تستهدف العقوبات ميانمار، ومن المتوقع أن يرد وزراء الاتحاد الأوروبي على حملة القمع الحالية في أعقاب الانقلاب العسكري. وقال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي إن الأفراد أو الكيانات المرتبطة بالجيش قد يتعرضون لعقوبات.

وبصرف النظر عن المصادقة على العقوبات، من المتوقع أن يناقش الوزراء القضايا الحساسة سياسيا المتعلقة بتركيا وروسيا، في محاولة لتوضيح مواقفهم الاستراتيجية لكلا البلدين.

وفي حين أن العلاقات مع تركيا تحسنت إلى حد ما خلال الأشهر الماضية، إلا أنها تدهورت مع روسيا.