الأحد , سبتمبر 26 2021

قائد بشرطة الاحتلال يعترف: غالبية عناصر عصابات الجريمة بالداخل عملاء للشاباك

أكد مسؤول في شرطة الاحتلال تورط جهاز المخابرات الإسرائيلية “الشاباك”، في الجريمة المنظمة التي تنفذها العصابات، بحق فلسطيني الداخل المحتل عام 1948.

وكشف الضابط في شرطة الاحتلال أن غالبية قادة عصابات الجريمة وعناصرها عملاء لجهاز “الشاباك”، وزعم أن “هذا يحد من قدرة الشرطة على العمل ضدهم”.

وأشارت القناة “12” العبرية في تقرير بثته، مساء اليوم الأربعاء، إلى أن أقوال المسؤول في شرطة الاحتلال جاءت خلال جلسة عقدت مؤخرا في المقر الرئيسي لقيادة الشرطة، للتحضير للاجتماع الذي عقده المفتش العام للشرطة، يعقوب شبتاي، مع وزير الأمن في حكومة الاحتلال.

وقال الضابط خلال الاجتماع: “الجناة الذين يقودون الجرائم الخطيرة في المجتمع العربي هم في معظمهم متعاونون مع الشاباك، لا يمكن المس بهؤلاء المتعاونين الذين يتمتعون بالحصانة”.

ومنذ سنوات، تتهم فعاليات شعبية وسياسية في الداخل الفلسطيني المحتل مخابرات الاحتلال بالمسؤولية عن الجرائم التي استنزفت المجتمع وأسفرت عن مقتل المئات، وخاض الفلسطينيون حراكاً قبل شهور لإدانة عصابات الجريمة وتواطؤ الاحتلال معها.