الثلاثاء , يناير 25 2022
A pharmacist loads a syringe with the Covid-19 vaccine for administration at a pop-up clinic offering free vaccinations and booster shots in the international arrivals area of Los Angeles International Airport in Los Angeles on December 22, 2021. The clinic at the airport offers free vaccinations and boosters for holiday travelers on December 22 and on December 29. Los Angeles County sees what could be the beginning of a winter surge with more than 3,200 Covid-19 cases reported every day since last December 17. (Photo by Frederic J. BROWN / AFP)

جرعة ثالثة من لقاح استرازينيكا تزيد “بشكل كبير” الأجسام المضادة لأوميكرون

أكدت شركة الأدوية أسترازينيكا الخميس أن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كوفيد -19 تزيد “بشكل كبير” من مستوى الأجسام المضادة للمتحورة أوميكرون، مشيرة إلى دراسة سريرية بهذا الصدد.
أعلنت المجموعة العملاقة البريطانية السويدية بالتوازي في بيان منفصل أن مزيجه من الأجسام المضادة “افوشيلد” ذي المفعول طويل الأمد للوقاية من كوفيد “يحافظ على فعاليته التي تحد من المتحورة أوميكرون”، بحسب دراسة أجرتها جامعة أكسفورد وكلية الطب في جامعة واشنطن في سانت لويس بالولايات المتحدة.
وأوضحت الشركة في بيان أن “مستويات الأجسام المضادة التي تؤدي إلى تحييد أوميكرون بعد جرعة ثالثة من مصل فاكسزيفريا” الذي طورته ضد كوفيد “تماثل إلى حد كبير المستويات التي تم التوصل إليها بعد جرعتين ضد المتحورة دلتا”.
تم إجراء دراسة الجرعة الثالثة “بشكل مستقل” من قبل باحثين في جامعة أكسفورد التي طورت مع استرازينيكا لقاحها.
وأكد جون بيل، أحد الباحثين في جامعة أكسفورد الذين أجروا الدراسة “إنه لأمر مشجع للغاية أن نرى أن اللقاحات الحالية لديها القدرة على الحماية من أوميكرون بعد جرعة معززة ثالثة”.
أظهرت العديد من الدراسات الحديثة التي أجريت في المختبر أن مستوى الأجسام المضادة ينهار أمام أوميكرون لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم باستخدام فايزر/بايونتيك وموديرنا، وبشكg أكبر أمام استرازينيكا أو اللقاح الصيني سينوفاك.
وكان مدير منظمة الصحة العالمية قد حذر الاربعاء من وهم شائع مفاده أن اعطاء الجرعات المعززة المضادة لكوفيد-19 سيكون كافيا لتجاوز الوباء.
وقال تيدروس أدهانوم غبرييسوس خلال مؤتمر صحافي في جنيف قبل بضعة أيام من عيد الميلاد “لا يمكن لأي بلد، أي بلد، أن يتجاوز الوباء بفضل جرعات معززة، والجرعات المعززة ليست ضوءا أخضر للاحتفال (بالانتصار على الوباء) كما سبق ان توقعنا”.