الخميس , أغسطس 18 2022

مغادرة أول طائرة يمنية من مطار صنعاء إلى عمّان

بعد 6 سنوات من التوقف وبموجب تفاهمات الهدنة الأممية

غادرت طائرة الخطوط الجوية اليمنية، اليوم الاثنين، مطار (صنعاء) في أول رحلة لها إلى العاصمة الأردنية عمّان بموجب اتفاق الهدنة الأممية الإنسانية وعلى متنها نحو 126 راكباً من المرضى ذوي الحالات الحرجة.
تأتي هذه الرحلة بعد جهود كبيرة بذلها المبعوث الأممي وبدعم من تحالف دعم الشرعية وتسهيلات كبيرة قدمتها الحكومة اليمنية لتجاوز العراقيل التي وضعتها ميليشيات الحوثي لإعاقة تشغيل مطار صنعاء والبدء بإطلاق رحلات تجارية بواقع رحلتين من مطار صنعاء إلى كل من القاهرة وعمان.
ومن المقرر أن تنطلق رحلة العودة من عمّان إلى صنعاء في وقت لاحق اليوم، وكان وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك أعلن، يوم (السبت)، عن إعادة جدولة انطلاق أول رحلة من مطار صنعاء إلى الأردن، لليوم.
وفي 24 أبريل (نيسان) الماضي، أعلنت الخطوط الجوية اليمنية تأجيل أول رحلة تجارية لها منذ ست سنوات من مطار صنعاء، بسبب عدم الحصول على تصاريح تشغيل من التحالف، وذلك عقب رفض الحكومة اليمنية الشرعية، استخدام المسافرين جوازات سفر صادرة من مناطق سيطرة الحوثيين.
وأعلن المبعوث الأممي هانس جروندبرج عن بدء الهدنة مطلع أبريل الماضي لمدة شهرين قابلة للتمديد، تتضمن وقف العمليات العسكرية وتسيير رحلات جوية محددة مسبقاً من مطار صنعاء، وفتح الطرق في محافظة تعز المحاصرة من الحوثيين.