الإثنين , أكتوبر 3 2022

74.8% من الفلسطينيين يؤمنون بضرورة إجراء انتخابات تشريعية

أظهر أحدث استطلاع للرأي العام، والذي أجراه مركز القدس للإعلام والاتصال (JMCC) بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية (FES) بأن الفلسطينيين تواقون لوجود نظام ديموقراطي، على الرغم من ردة فعل الشارع الفلسطيني التي أعقبت تأجيل الانتخابات العامة إلى أجل غير مسمى.

74.8% من المستطلعة آراؤهم يؤمنون بضرورة إجراء انتخابات تشريعية، في حين يؤمن 78.6% منهم بضرورة إجراء انتخابات رئاسية.

وقال غالبية المستطلعة آراؤهم (70.1%) أنهم سوف يصوتون في الانتخابات إذا ما تم إجراؤها، في حين أن 28.7% قالوا بأنهم لن يصوتوا.

وفيما يتعلق بالتركيبة الديموقراطية للأحزاب السياسية، فإن 75.8% من الفلسطينيين يرغبون برؤية انتخابات ديموقراطية على مستوى قيادات الأحزاب.

ويطالب الجمهور الفلسطيني بدور فاعل للشباب الفلسطيني في أماكن صنع القرار، حيث أن 85.5% يؤمنون بقدرة الشباب الفلسطيني على لعب دور قيادي في الحياة السياسية، علاوةَ على ذلك، 88.3% يرغبون برؤية الشباب في اللجان المركزية والمكاتب السياسية للأحزاب والفصائل الفلسطينية.

وتم إجراء استطلاع الرأي الحالي (رقم 99) في شهر آب/أغسطس من العام الجاري 2022 في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، مع عينة تم اختيارها عشوائيًا من 1200 فلسطيني تزيد أعمارهم عن 18 عامًا في مقابلات مباشرة.