تعادل مخيب لمصر يزيد الضغوط على البدري

فشلت مصر في الفوز للمباراة الثانية على التوالي بتعادلها خارج أرضها بدون أهداف مع جزر القمر اليوم الاثنين، لتواصل بداية محبطة بتصفيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2021 ستزيد الضغوط على المدرب الجديد حسام البدري.

وعزز منتخب جزر القمر صدارته برصيد أربع نقاط بعد فوزه السابق 1-صفر في توغو مقابل نقطتين لمصر بطلة أفريقيا سبع مرات، وتحل توغو ضيفة على كينيا في وقت لاحق اليوم.

وظهرت مصر -التي تعادلت 1-1 مع ضيفتها كينيا‭ ‬يوم الخميس الماضي- بدون أنياب هجومية باستثناء تسديدة لمحمود عبد المنعم (كهربا) ارتدت من العارضة في مطلع الشوط الأول، كما سدد محمود حسن (تريزيغيه) كرة ضعيفة بجوار القائم بعد انفراد بالحارس في الشوط الثاني.

وبدا منتخب جزر القمر -الذي لم يسبق له التأهل لأمم أفريقيا ‬وصاحب المركز 142 عالميا في تصنيف الاتحاد الدولي (فيفا)- أكثر خطورة، وكان قريبا من هز الشباك لولا يقظة الحارس محمد الشناوي.

وسيزيد هذا التعثر الضغوط على المدرب حسام البدري الذي تولى قيادة الفراعنة مؤخرا بعد خيبة أمم أفريقيا الصيف الماضي والخروج من الدور الثاني للبطولة التي استضافتها مصر.

وحقق المنتخب المصري الفوز في مباراتين وديتين قبل انطلاق التصفيات الأفريقية، لكن الفراعنة لم يقدموا أداء يليق بأكثر المنتخبات تتويجا في أفريقيا، وهو ما تواصل مع انطلاق مشوار التصفيات لتتزايد التساؤلات بشأن قدرة البدري على قيادة المنتخب المصري نحو استعادة أمجاده.