بعد أزمة “القبلة”، روبياليس يستقيل من رئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم و قد يواجه تُهما جنائية

استقال لويس روبياليس من منصبه كرئيس للاتحاد الإسباني لكرة القدم، في أعقاب انتقادات جرّتها عليه قُبلة كان قد طبعها على فم مهاجِمة فريق منتخب بلاده النسائي جيني هيرموسو في أثناء الاحتفال بتتويج الفريق بكأس العالم.

وقالت هيرموسو، ذات الـ33 عاما، إن القبلة التي وقعت بعد فوز إسبانيا على إنجلترا في النهائي، لم تكن بالتراضي.

وكانت هيرموسو قد أقامت دعوى قضائية يوم الثلاثاء الماضي.

وقال روبياليس، في بيان، إنه تقدم باستقالته للقائم بأعمال رئيس الاتحاد بيدرو روتشا.

وفي مداخلة مع برنامج تليفزيوني، قال روبياليس: “لا أستطيع الاستمرار في عملي”.

كما استقال روبياليس، البالغ من العمر 46 عاما، من منصبه كنائب لرئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يويفا.

وعلى مدى الأسابيع القليلة الماضية، أثارت قبلة روبياليس لـهيرموسو سحابة كبيرة من اللغط في سماء عالم كرة القدم الإسبانية لدرجة أنها غطّت على احتفالات التتويج بكأس العالم للسيدات.

وتجاهل روبياليس مطالبات متكررة بالاستقالة.

وفي يوم الجمعة، تقدمت المدعية العامة الإسبانية مارتا دورانتس خيل بشكوى إلى المحكمة الجنائية العليا في إسبانيا، ضد روبياليس تتهمه بالاعتداء الجنسي والإكراه.

وجاءت هذه الخطوة في أعقاب إدلاء هيرموسو بشهادتها التي جاءت يوم الثلاثاء.

وزعم روبياليس أن القُبلة كانت “متبادلة وبالتراضي”، لكنه كان قد خضع بالفعل لعقوبة الإيقاف المؤقت من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا.

وفي ظل الدعوى القضائية التي أقامتها هيرموسو ضد روبياليس، قد يواجه الأخير تُهما جنائية.

وجاء في بيان روبياليس: “بعد القرار السريع الذي اتخذته الفيفا بإيقافي، إضافة إلى بقية الإجراءات القضائية المفتوحة عليّ، من الواضح أنني لن يصبح بإمكاني العودة إلى منصبي”.

وأضاف البيان: “الإصرار على الانتظار والتشبّث لن يفضي إلى شيء إيجابي، سواء بالنسبة للاتحاد أو بالنسبة لكرة القدم الإسبانية”.

روبياليس يطوف الملعب بـ أثنيا ديل كاستيو على كتفه
التعليق على الصورة،روبياليس يطوف الملعب بـ أثنيا ديل كاستيو على كتفه

وأعرب روبياليس عن أمله في أن يؤدي رحيله إلى دعم العرض المشترك الذي تقدّمت إسبانيا والمغرب والبرتغال لاستضافة مونديال كأس العالم 2030.

وقال روبياليس: “أنا أؤمن بالحق، وسأبذل كل ما في استطاعتي لكي يظهر”.

وأضاف: “بناتي، وعائلتي، ومَن يحبونني عانوا آثار الاضطهاد المفرط، فضلا عن العديد من الأكاذيب”.

وكان نحو 81 لاعبا إسبانيا، بينهم كل أعضاء الفريق المتوّج بكأس العالم، قالوا إنهم لن يلعبوا ضمن فريق منتخب بلادهم طالما ظلّ روبياليس في منصبه.

كما وجّه سياسيون ومشاهير انتقادات لـ روبياليس، بينما طالبت حشود غاضبة باستقالته في مظاهرات الشهر الماضي أمام مقرّ الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

اتهامات رسمية

كانت دعوى هيرموسو القضائية قاصرة على كونها اعتداء جنسيا، لكن المدعية العامة الإسبانية مارتا دورانتس أضافت إلى ذلك دعوى إكراه، وذلك بعد أن أخبرتها هيرموسو عن تعرّض أقاربها لضغوط من جانب روبياليس وحاشيته للقول إنها [هيرموسو] “بررّت وارتضت بما وقع”.

ويرجع الأمر حاليا للمحكمة في توجيه اتهامات رسمية إلى روبياليس.

وقبل واقعة القُبلة، التقطت الكاميرات صورة لروبياليس وهو يضع يده على مكان عضوه الذكري غير بعيد من ملكة إسبانيا ليتيزيا وابنتها في أثناء الاحتفال بالفوز بهدف للا شيء على إنجلترا في سيدني.

وللقاضي بالمحكمة العليا أن ينظر في الدعوى ويقرّر قبولها أو حفظها. وحال قبول الدعوى، يتولى أحد القضاة مهمة التحقيق فيها. وبموجب القانون الإسباني، تتراوح عقوبة الاعتداء الجنسي بين التغريم والسجن أربع سنوات.

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

دعوات أممية ودولية لدعم “الأونروا”

ناشد مكتب لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، بقوة، الجهات …