معهد ألماني يجري أبحاثا عن كورونا المستجد مستعينا بالحيوانات

بدأ معهد الأبحاث الاتحادي لصحة الحيوان في ألمانيا “فريدريش لوفلر” الألماني أبحاثا عن فيروس كورونا المستجد عبر تجارب على الحيوانات.

وقال رئيس المعهد، توماس ميتنلايتر: إن التجارب تُجرى على خنازير ودجاج وابن مقرض وأنواع من الخفافيش.

وأوضح ميتنلايتر أن هذه التجارب هي أهم مشروع بحثي في المعهد حاليا، وقال: “من المهم أن نعلم ما إذا كنا سنواجه صعوبات في تربية الحيوانات بسبب الفيروس”.

وذكر ميتنلايتر أنه من المتوقع أن تظهر تنتائج هذه التجارب بحلول نهاية نيسان/أبريل المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن المعهد معني برعاية صحة حيوانات الماشية وحماية الأفراد من الأمراض المعدية التي تنجم عن مخالطة الحيوانات.