إجمالي الإصابات بكورونا في البرازيل يتجاوز 66 ألف حالة

أعلنت السلطات الصحية في البرازيل، البلد الأكثر تضررا من وباء كورونا في أمريكا الجنوبية، تسجيل أكثر من 66 ألف حالة إصابة بالفيروس حتى يوم الاثنين في البلاد.

وتم تسجيل 4613 حالة إصابة جديدة يوم الأحد، وهي ثاني أكبر زيادة يومية منذ بدء تفشي المرض، بعد يوم الجمعة الماضي.

وزادت حصيلة الوفيات المرتبطة بالفيروس في البرازيل 338 حالة جديدة ليصل الإجمالي إلى 4535 حالة وفاة.

ووفقا لمرصد الجامعات البرازيلية، تضاعف عدد الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا في ثمانية أيام.

وقال خبير العلوم السياسية موريسيو سانتورو من جامعة ولاية ريو دي جانيرو لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “هذه هي بداية أصعب مرحلة في البرازيل … الوضع الذي شهدناه في دول أخرى يزداد سوءا هنا في البرازيل بسبب وضعنا الاجتماعي الصعب”.

ووصلت المستشفيات إلى حدودها القصوى من الاستيعاب في أجزاء من البلاد، بسبب الارتفاع السريع في عدد الإصابات وأحيانا النظام الصحي غير الموثوق به.

وفي ريو دي جانيرو، لم يعد هناك أسرّة للعناية المركزة في المستشفيات العامة.

وفي ماناوس، عاصمة ولاية أمازوناس، تم وضع حاوية مبردة أمام مستشفى كبير لتخزين الجثث وتم حفر مقابر جماعية.